الجمعة 17/10/1440 هـ الموافق 21/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الرياضة أيام زمان ....محمد صالح ياسين الجبوري

 في السبعينات لم يصل البث التلفزيوني الى القرى، وكنا نتابع المباريات الرياضية عن طريق (الراديو)، وهو جهاز (ترانسستور) صغير نحمله اثناء تنقلنا من مكان الى أخر، كانت فرق الزوراء، الشرطة، الجوية، الميناء، الشباب، الكرخ،الصناعة، النفط، الجيش وغيرها، ونتذكر صوت المعلق الرياضي مؤيد البدري المتمكن بصوته المتميز، ومعلوماته، وقدرته و امكانيته الرائعة، والذي قدم برنامج (الرياضة في اسبوع) وهو من افضل البرامج وأنجحها، وكذلك المعلق الرياضي طارق حسن، وكنا نتابع اخبار الرياضة عن طريق اذاعة بغداد، واذاعة لندن ومونتي كارلو، وصوت امريكا، وشهد العراق والعالم أحداثا رياضية مهمة،وفي المدن يتابع الأهالي الرياضة في المقاهي، ومن ابرز اللاعبين، علي كاظم، عبد كاظم، شدراك يوسف، فلاح حسن، عمو بابا،حارس محمد، أحمد راضي، هادي أحمد، اياد محمد علي، دكلص عزيز، وكان لكل فريق مشجعيه يتابعون فريقهم في حله وترحاله، كانت الحياة بسيطة، ولم تتوفر التقنيات الحديثة في مجال الرياضة ايام زمان، الرياضة تجمع الناس على طريق الخير و المحبة، ممارسة الرياضة مفيدة، تبني الاجسام والعقول، وقالوا قديما (العقل السليم في الجسم السليم)، وكانت الرياضة تتلقى الدعم الحكومي، ومن محبي الرياضة، ذكريات كانت جميلة من أيام الشباب.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي العراق

2019-01-18