الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
السوبرانو المغربية سميرة القادري وفنان الفلامنكو الإسباني أركانغل يطلقان مشروعا فنيا جديدا بمهرجان الشارقة للموسيقى العالمية

تستعد  فنانة الأوبرا السوبرانو المغربية سميرة القادري لإطلاق مشروعها الفني الجديد  الذي اختارت أن تمزج فيه بين الأوبرا و فن الفلامنكو ضمن فعاليات مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، في تجربة جديدة  تجمعها مع فنان الفلامنكو الإسباني أركانغل.
          وستقدم القادري في تجربتها الجديدة مزجا غير مسبوق لفن الأوبرا مع فن الفلامنكو، في حوار فني يجمع الشرق بالغرب والغرب بالغرب، على غرار باقي مشاريعها الفنية القروسطوية التي أدتها على خشبات أرقى المسارح العالمية، والتي توجت من خلالها بأرقى الجوائز العالمية في لبنان وأستراليا وفرنسا والمغرب.
          وكانت سميرة القادري قد تخصصت في الغناء والموسيقى العريقة أو ما يطلق عليه الغناء السيريالي المرتبط  بالكنائس الشرقية والموسيقى المدجنة ، وبعدها إختارت الأندلسيات ومختلف الأنماط الموسيقية المتوسطية الوسيطية ، بالإضافة إلى القصائد الصوفية المورسكية التي تؤديها بلغة الالخميادو.
           والجدير بالذكر، أن مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية ينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى، برعاية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، وسيحتضنه مسرح جزيرة العلم بإمارة الشارقة بداية فبراير المقبل، بمشاركة نخبة من ألمع الفنانين العالميين من أروبا وآسيا وإفريقيا، كما سبق له أن استضاف ألمع الفنانين منذ دورته الأولى مطلع سنة 2014.

2019-01-25