السبت 18/10/1440 هـ الموافق 22/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الرئيس عباس: الانتخابات ستجرى في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس مجددا الرفضن الكامل لما يسمى بصفقة القرن، مشددا :" إننا لن نقبل بدور أميركي وحيد في أي عملية سياسية".

وأضاف، الرئيس نؤكد حرصنا الكامل على تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية، وذلك من خلال التنفيذ الدقيق لما تم الاتفاق عليه في اتفاق القاهرة الذي وقع في 2017، والذي نحن ملتزمون بتنفيذه.

وتطرق الرئيس  إلى ملف الانتخابات التشريعية، مشيرا إلى أن هذه الانتخابات ستجرى في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، ليتمكن المواطن الفلسطيني من اختيار من يمثله عبر صناديق الاقتراع.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم مع مسؤولين روسيين، حيث اطلعهم على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والتطورات السياسية، خاصة عقب ترؤس دولة فلسطين مجموعة 77+ الصين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وضم الوفد الروسي  نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي فرشينين، ومبعوث الرئيس الروسي الكسندر لافرينتييف.

ورحب الرئيس، بالوفد الروسي في فلسطين، وأبلغ تحياته للرئيس فلاديمير بوتين، مؤكدا حرص القيادة الفلسطينية على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية المميزة بين فلسطين وروسيا.

بدوره، نقل نائب وزير الخارجية الروسي، تحيات الرئيس بوتين، وموقفه المبدئي إلى جانب قيام  دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية، ودعم روسيا الكامل لحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة بالحرية والاستقلال.

وهنأ الوفد الروسي، سيادته، على النجاح الكبير الذي يعزز مكانة فلسطين في العالم، من خلال ترؤسها لمجموعة 77+ الصين في الأمم المتحدة.

وأكد فرشينين، إصرار روسيا على متابعة قضايا الشرق والقضية الفلسطينية، وكافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وأن روسيا مقتنعة بأنه لا حل سياسي في الشرق الأوسط دون حل القضية الفلسطينية.

وتحدث فرشينين، عن دعوة موسكو للوفود الفلسطينية في محاولة لدعم وحدة الشعب الفلسطيني وتوحيد كلمته تحت قيادة الرئيس محمود عباس، ووفق سياسة منظمة التحرير الفلسطينية، وأن موسكو مستمرة بالتشاور مع السيد الرئيس محمود عباس على كل خطوة سياسية هامة.

وبخصوص صفقة القرن، أكد أن روسيا متمسكة بالمبادئ الاساسية التي تحافظ على حقوق الشعب

2019-01-30