الأربعاء 15/10/1440 هـ الموافق 19/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بمبادرة من وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج في بلدية رام الله رئيس وأعضاء المجلس البلدي يقررون طي الصفحة بعد اعتذار زيادة

رام الله-الوسط اليوم:

بحضور وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج ووكيل الوزارة محمد جبارين والمستشار القانوني اسلام أبو زياد ومدير عام التوجيه والرقابة رائد الشرباتي ومدير العلاقات العامة والاعلام وليد أبو الحلاوة وأعضاء مجلس بلدي رام الله، قدم سمعان زيادة اعتذاره لبلدية رام الله ورئيسها وأعضاء المجلس البلدي عما بدر منه اتجاه البلدية برئيسها وعامليها.

وخلال لقاء للمجلس البلدي عقد اليوم الخميس في دار بلدية رام الله افتتحه وزير الحكم المحلي د. حسين الاعرج أكد فيها على أهمية دور الهيئات المحلية في معركة الصمود التي يخوضها شعبنا ضد الاحتلال، وتأكيده على دور هذه الهيئات في تقديم الخدمات من خلال المجالس البلدية المنتخبة التي تمثل إرادة الشعب، مثمنا الدور الكبير الذي تقوم به بلدية رام الله على وجه الخصوص خدمة لأبناء شعبنا ومؤسسات دولتنا، متمنيا ان تسود حالة من الانسجام والتوافق بين جميع أعضاء المجالس لاستكمال تقديم الخدمات بشكل أفضل.

وبعد ذلك توجه زيادة بالاعتذار خلال الاجتماع.

بدوره أكد رئيس بلدية رام الله م. موسى حديد على أن رام الله ومواطنيها ومؤسساتها هم محور عملنا كمجلس بلدي وإدارة تنفيذية وعاملين، وأننا جميعا نعمل على تذليل اية تحديات وعقبات من اجل ان تبقى رام الله منارة للعمل الوطني والخدماتي.

ودعا رئيس البلدية الجميع لاستخلاص العبر في احترام المجلس البلدي وهيبته ودوره لخدمة المواطنين وتطوير المدينة.

2019-02-01