الجمعة 17/10/1440 هـ الموافق 21/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الجبهة الشعبية: لن نشارك في الحكومة الجديدة

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء الأحد، عن رفضها المشاركة في الحكومة الفصائلية التي أعلنت حركة فتح بدء المشاورات لتشكيلها.

وقالت الجبهة في بيان لها، "أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رفضها المشاركة في حكومة فصائلية تجري المشاورات لتشكيلها من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية".

وأوضحت أنها أكدت على ذلك في اجتماعها المشترك مع وفد حركة فتح الذي انتهى عصر اليوم، داعية الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية لحركة فتح الى وقف تشكيل الحكومة الفصائلية.

واعتبرت الجبهة الشعبية أنّ الأزمة التي تعيشها الساحة الفلسطينية على أكثر من صعيد والتي يعمقها الانقسام أكثر فأكثر، والتهديدات المتزايدة بتصفية القضية الوطنية وحقوق شعبنا، "تفرض وبشكلٍ عاجل وقف أية إجراءات تزيد الأمور تعقيداً بما فيها تشكيل حكومة لن يتأتى عنها إلاّ مزيداً من العقبات أمام جهود المصالحة ومضاعفة للأزمة الداخلية".

وطالبت الجبهة "أن يتم العمل بديلاً عن ذلك؛ بالإسراع في عقد اجتماع عاجل للجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية للوصول إلى اتفاق على البرنامج السياسي المشترك والسياسات التي تمكننا جميعاً من مواجهة التحديات كافة، وعلى الآليات لتنفيذ اتفاقيات المصالحة، وقواعد وأسس الشراكة الوطنية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية فعلية تتولى تهيئة المناخات اللازمة لمغادرة حالة الانقسام، والإعداد لإجراء الانتخابات العامة وصولاً إلى عقد مجلس وطني توحيدي جديد يستعيد مكانة منظمة التحرير  الفلسطينية المنجز الوطني الأهم لنضال شعبنا المعاصر".

ودعت الجبهة الشعبية الرئيس محمود عباس "أبو مازن" واللجنة المركزية لحركة فتح، إلى وقف قرار تشكيل الحكومة الفصائلية، معتبرة أنها "لا تشكّل بأي حالٍ من الأحوال أولوية على أولوية توفير كل ما هو ضروري لمعالجة الأزمة الوطنية الشاملة التي تشل حياة شعبنا الوطنية الكفاحية و الديمقراطية السياسية والاجتماعية".

وختمت الجبهة، بإعادة التذكير بمواقفها الرافضة للمشاركة في كل الحكومات السابقة، "نظراً للقيود التي تفرضها عليها اتفاقيات أوسلو، وهو ما يدعونا مجدداً للمطالبة بطي صفحة هذه الاتفاقيات والتحرر من قيودها، والعمل على تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي بهذا الخصوص"، وفق بيانها.

2019-02-03