السبت 18/10/1440 هـ الموافق 22/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
علماء فلسطين بالخارج يدعون لتجديد رفض التطبيع مع الكيان الاسرائيلي

دعت هيئة علماء فلسطين في الخارج، امس الجمعة، علماء الأمة الإسلامية ودعاتها، إلى تأكيد رفضهم ‏التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

جاء ذلك في بيان صحفي، نشرته الهيئة، تعقيبا على مؤتمر العاصمة البولندية (وارسو) حول الشرق الأوسط، والذي اختتم أعماله أمس الخميس، بمشاركة عربية وغربية، بالإضافة إلى "إسرائيل".

وقالت الهيئة إن "محاولات الكيان الصهيوني ومعه الولايات المتحدة، في تمرير صفقة ‏القرن عن طريق هذه المؤتمرات، لن تفلح، ولن تجدي كل محاولات ‏طمس الحق الإسلامي في فلسطين، وحقّ شعبها في التحرر والعودة".‏

وشددت على أن "التطبيع مع الكيان الصهيوني لا يمكن أن يجلب نفعا ولا أمنا ولا ‏مصلحة لأحد من المطبّعين، وما هو إلّا مزيد من الوهن وفقدان ‏مقومات الصمود والوجود".

وطالب البيان "كل الدول التي طبّعت وتفكر بالتطبيع ‏مع الكيان الصّهيوني بمراجعة نفسها والرجوع عن تلك الخطوات".

ونشر مكتب رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو صورة لانطلاق مؤتمر "السلام والأمن في الشرق الأوسط"، الأربعاء، في وارسو، ظهر فيها نتنياهو على طاولة عليها أيضا وزراء خارجية عرب.

وظهر نتنياهو على رأس الطاولة وإلى جانبه وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

وتأسست هيئة علماء فلسطين في الخارج في 2009، وتهدف إلى جمع علماء الشريعة الإسلامية من أبناء فلسطين بالخارج، وحشد طاقات العلماء لنصرة قضية فلسطين.

2019-02-16