الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مع اقتراب انتهاء فترة الولاية الثالثة لرئيس هيئة مكافحة الفساد الحالي.. 'أمان' يُطالب مجلس الوزراء بتنسيب رئيس هيئة جديد وفقا للقانون

رام الله-الوسط اليوم: طالب الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة-أمان مجلس الوزراء المباشرة بتنسيب رئيس جديد لهيئة مكافحة الفساد، سيما وأن ولاية الرئيس الحالي للهيئة تشرف على الانتهاء بتاريخ 8/3/2019، إذ يصبح تعيين رئيس جديد للهيئة استحقاقا قانونيا عاجلا،سندا للمادة (5) من القرار بقانون مكافحة الفساد المعدل لعام 2018.

وقد دعا رئيس مجلس ادارة ائتلاف امان السيد عبد القادر الحسيني في رسالة وجهها لرئاسة الوزراء التنبه إلى وجود اشتراطات ومعايير قانونية هامة لشغل المنصب المذكور نظرا لحساسيته وخطورته، بناء على المواد المنصوص عليها في القانون المعدل، وقد شدد أمان أيضا على أن تتم الاستجابة التامة لكافة الاشتراطات والمعايير في تعيين رئيس هيئة جديد حسبما جاء في المادة (9) من القانون المعدل، خاصة معياري الحيادية والاستقلالية،واللتين تعنيان تحييد أية اعتبارات غير مهنية، وخصوصا الاعتبار الحزبي في عملية التعيين، إضافة الى اشتراط التفرغ في الوظيفة، إذ لا يجوز أنيجمع رئيس الهيئة بين وظيفته في الهيئة وعضويته في مجلس إدارة أي شركة أو مؤسسة أو هيئة، حكومية كانت أو غير حكومية، وذلك استنادا لما نصت عليه أيضا المادة (9) من القانون المعدل.

وجاءت هذه المطالبة استكمالا لما جاء في بيان القدس الموقع في نهاية تشرين الثاني 2018،حيث أطلق المشاركون فيه شرارة البدء في حملة للوقوف ضد الفساد والظلم في فلسطين، انطلاقا من ايمانهم بالمسؤولية الثقيلة والأمانة المجتمعية، وقدأجمع كل من نشطاء وممثلين ومؤسسات وائتلافات المجتمع المدني، والقوى الوطنية والإسلاميةوالبرلمانية، والهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، والشخصيات الأكاديمية والاعتبارية والمستقلة، على ضرورة شن حرب واسعة على الفساد تبدأ بوضع خطة وطنية شاملة وعبر قطاعية لمحاربته.

2019-02-16