الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الرجوب: نعمل على إعلان حكومة غير مزعجة للرئيس..ولن أتولى أي منصب بالسلطة أو المنظمة

رام الله-الوسط اليوم: وصف أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" جبريل الرجوب، الحكومة الفلسطينية الجاري العمل على تأليفها حالياً، بأنها ستكون "مقنعة للفلسطينيين وغير مزعجة للرئيس محمود عباس"، نافياً أن تكون اللجنة المركزية قد طرحت أي اسم من صفوفها لترؤس الحكومة.

وقال الرجوب إنّ "هناك شبه إجماع في اللجنة المركزية على أنّ الحكومة يجب أن تتوفر فيها العناصر التالية: أن تكون مقنعة للشعب الفلسطيني وغير مزعجة للرئيس محمود عباس، ثمّ أن تكون مرتبطة بتحديد موعد لانتخابات عامة، وأخيراً أن تُبقي الباب مفتوحاً لإنهاء الانقسام". وحول الأسماء المطروحة من قبل اللجنة المركزية، أجاب بأنّ الموضوع "لم يُطرح في أي اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح" حتى الآن.

وعما إذا كان أي من أعضاء اللجنة المركزية يرغب بقيادة الحكومة، قال الرجوب إنّ "تقليدنا في اللجنة المركزية بأن أي عضو هو مؤهل لإشغال أي موقع في المنظمة أو السلطة"، نافياً وجود أي "فيتو" لديه على أي عضو لجنة مركزية. لكن المسؤول الفلسطيني رجّح أن الغالبية العظمى من أعضاء اللجنة المركزية لا تريد هذا المنصب، "ولكن بالتأكيد أي عضو من مركزية فتح، إذا كُلّف بهذه المهمة فسيكون قادراً على إنجازها"، مشيراً إلى أنه "لن يكون هناك تنافس على المنصب".

وحول التصويت على مرشحين من اللجنة المركزية، ردّ الرجوب بأنه شخصياً لا يقبل أن يتم التصويت على رئيس حكومة، لأن هذا المنصب "يجب أن يكون بالتوافق بين أعضاء اللجنة المركزية لفتح، لأنه في النهاية، الحركة سوف تتحمل المسؤولية وتبقى اللجنة المركزية لحركة فتح هي الخلية الأولى التي لا يمكن تجاوزها".

ورداً على سؤال حول ما إذا كان اسمه مطروحاً لخلافة رامي الحمد الله، قال الرجوب: "إذا تحدّثتُ بالعصبية التنظيمية، طبعاً أفضّل أن يكون رئيس الحكومة من حركة فتح، لكن أنا شخصياً لا يمكن أن أكون في مؤسسات الحكومة أو مؤسسات المنظمة".

واستدرك الرجوب بالقول "لدى الأخوة في اللجنة المركزية حماسة لأن يكون رئيس الحكومة من صفوف اللجنة المركزية، وأنا أشجّع هذا الأمر نظراً لحساسية المرحلة، ولكن الحسم يجب أن يكون نتاجاً لحوار مع فصائل المنظمة حول مهام الحكومة، هل هي سياسية أو أمنية أو اقتصادية أو خدماتية"؟

المصدر: العربي الجديد

2019-02-19