الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
​أبو مرزوق: نيَّة مبيَّته لدى فتح والسلطة لعدم تحقيق المصالحة

رام الله-الوسط اليوم:اتهم عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، قيادة حركة فتح والسلطة بوجود نيَّة مبيَّته لعدم تحقيق المصالحة الوطنية مع حركة حماس أو تنفيذ ما جاء في الاتفاقات الموقعة خلال الحوارات التي جرت في القاهرة برعاية المخابرات المصرية في السنوات الماضية.

وقال أبو مرزوق، في لقاء مع فضائية الأقصى، مساء الاثنين: "قيادة فتح والسلطة لا تريد أن تتحمل سبب إفشال المصالحة، وما يهمها حصار غزة والضغط على أهلها بهدف عزل حركة حماس، وهذا لن يتحقق".

وشدد أبو مرزوق على أن "وحدة الشعب الفلسطيني تقتضي إرادة شعبية في تغير أدوات أوسلو ورموزها، والحصار لن يفت من عزمنا على مواجهته والحفاظ على مكتسبات المقاومة".

وفي موضوع الانتخابات، قال: لا أحد يرفض الانتخابات، لكن نريدها صادقة وأمينة، ومعبرة عن إرادة الشعب الفلسطيني، مضيفًا "مستدعون للاجتماع مع كل الفصائل في القاهرة للحوار حول طبيعة الانتخابات".

واستدرك "لا خيار أمامنا إلا بالضغط على الكل لتحقيق المصالحة واستعادة الوحدة؛ لأن هذا قدر الشعب الفلسطيني (..) لا يمكن أن نسمح لهذه الفئة (فتح والسلطة) أن تبقى تفرض الحصار والانقسام".

وأضاف: سنتفاهم مع الأشقاء المصريين لدعوة الفصائل الخمسة بحد أدنى للاجتماع بالقاهرة للحوار حول وحدة الشعب الفلسطيني والتحديات التي تواجهه حتى نتجاوز هذه المرحلة الكأداء.

وفيما يتعلق بحوار موسكو، قال أبو مرزوق: إننا فوجئنا بتعميم بيان مسرب ومضلل غير المتوافق عليه.

2019-02-19