الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مارسيال يعتذر إلى خطيبته بعد اكتشاف خيانته!

لم يجد النجم الفرنسي أنتوني مارسيال، لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي، سبيلا إلا الاعتذار سريعا من أجل تصفية الخلافات مع ميلاني دا كروز خطيبته وأم ابنه سوان البالغ من العمر حاليا 6 أشهر فقط، بعد أن أوقع نفسه في مأزق بعد اكتشاف خيانته لها أثناء فترة حملها.

كتب مارسيال على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” : أود أن أعتذر إلى أقاربي، عائلتي الجميلة خاصة خطيبتي للضرر الذي سببته لها في الأشهر الأخيرة، لقد ارتكبت أخطاء وأنا آسف لن يحدث ذلك مرة أخرى.

ونشر مارسيال صورته مع خطيبته ميلاني دا كروز أثناء قضائهما أجازة سابقة خلال فترة الصيف، لتكون مرفقة مع رسالة الاعتذار.

جاء تصرف مارسيال بعد أن قالت امرأة اسمها مليكة “تعمل موديل وتبلغ العمر 20 عاما” إنها تعرفت على النجم الفرنسي، الذي تقرب منها وقضى ليلة معها في باريس، وفي تلك الفترة كانت خطيبته “ميلاني دا كروز” حاملا خلال الشهر الثامن في ابنه.

وقالت مليكة في تصريحات نشرتها صحيفة “ذا صن”: وجدت مارسيال يصطحبني إلى فندق متواضع من فئة النجمتين، أظنه كان يريد الابتعاد عن الأنظار حتى لا يراه أحد معي، خاصة أنه مرتبط ولديه عائلة.

وأضافت عن هذه الليلة أنها حدثت في تاريخ 3 يوليو عام 2018، بعد أن وجد مارسيال نفسه خارج قائمة منتخب فرنسا المشاركة في منافسات كأس العالم التي حقق الفريق لقبها على الأراضي الروسية، وقد التقي نجم مانشستر يونايتد مع مليكة في أحد الملاهي الليلية في باريس وتبادلا أرقام هواتفهما ليكونا على اتصال بعد ذلك.

وأكدت مليكة على أنها كانت على علم بأن مارسيال مرتبط بامرأة أخرى، و أخبرها بأنه حاليا لا يقترب من صديقته بأي علاقة جنسية لأنها حامل.

ووفقا لرواية مليكة، ظل مارسيال ودودا جدا معها ووصفها بالصديقة المقربة له، وجعلها تشعر بأنها إنسانة مميزة جدا بالنسبة له.

لكن بعد ذلك اكتشفت مليكة بأن مارسيال كان مجرد يستغلها من أجل متعته الشخصية دون وجود أي مشاعر حقيقية، وهي ندمت على أنها تورطت في تلك العلاقة لأنها دائما ترفض الدخول في علاقة مع رجل مرتبط بأخرى، لكن مارسيال خدعها بكلامه الساحر.

2019-02-28