الجمعة 17/10/1440 هـ الموافق 21/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
'خطوة' تعلن بدء أعمالها خلال حفل إطلاق المؤسسة

رام الله-الوسط اليوم:أعلن الدكتور نبيل القدومي عن إطلاق مؤسسة "خطوة" في حفل أقيم تحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، في فندق ميلينيوم في رام الله يوم الخميس الموافق 28 شباط 2019، وحضره عددٌ من المسؤولين والتربويين والأكاديميين، بالإضافة إلى عدد من رجال الأعمال والشخصيات البارزة في قطاع الأعمال في فلسطين وخارجها.

ويأتي هذا الإعلان بعد أربع سنوات من العمل على تعديل استراتيجية مؤسسة هاني القدومي للمنح الدراسية التي ارتأت إدارتها إطلاق مؤسسة خطوة لتعمل كمظلة أعم بتدخلات أشمل تستهدف المتعلم القادر على الاستمرار بالتعلم مدى الحياة. وفي الوقت نفسه تركز على مستوى المنظومة المرتبطة بالمتعلم لتهيئة بيئة فاعلة لاحتضان المتعلم في كافة مراحله.

من جهته رحب السيد نبيل القدومي، رئيس مؤسسة خطوة، بمعالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم، وأشاد بجهوده المتميزة منذ أن تولى منصبه حين وضع استراتيجية وخارطة طريق للتعليم في فلسطين. وأعرب عن سعادته برعاية معاليه للحفل وعبر عن فخره بخريجي المؤسسة. وتحدث الدكتور نبيل عن التغيرات التي يشهدها عالمنا والتي دفعت نحو تغيير استراتيجية المؤسسة قائلًا: "راودتنا العديد من الأسئلة حول كيفية تعظيم أثرنا كمؤسسة؟ وكيف سيكون لنا أثر في عملية التغيير المطلوب للجيل القادم في فلسطين وكيف نكون شركاء فيه؟" وأضاف: "دفعتنا جميع هذه التساؤلات إلى التفكير بجدية باستراتيجيتنا رغبةً منا بإحداث فرق في مستقبل فلسطين، وارتأينا أن التغيير يجب أن يبدأ من المؤسسة واستراتيجيتها ورؤيتها. ولهذا السبب قررنا أن نطلق مؤسسة خطوة لتستند على إنجازات مؤسسة هاني القدومي للمنحة الدراسية لتعمل كمظلة أشمل تركز على المتعلم الفلسطيني والبيئة التعلمية المرتبطة به ارتباطًا جوهريًا".

وبدوره صرح معالي وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري صيدم فيكلمته التي ألقاها خلال الحفل: "وجودنا اليوم هو تأكيد على التزامنا بهذه الخطوة" وأكد على اعتزازه بالعلاقة مع المؤسسة مصرحًا "وجودي اليوم هو تصويت بالثقة بالدكتور نبيل القدومي وفي هذه المؤسسة العتيدة خطوة، ولنعمل جميعًا من أجل إنجاح هذه الفكرة النبيلة". كما أعرب معاليه عن فخره بوجود كوكبة بين الحضور من أبناء وبنات الوطن الذي قدموا للتعليم والذين شقوا طريقهم من أجل المزيد من رفعة الوطن. وأكد معاليه أن "هذه هي دافعية المؤسسة أن تجمع ما بين حكمة الآباء وما بين دافعية الشباب"، متمنيًا أن تشهد المؤسسة المزيد من الإنجازات.

واستعرضت رنا دياب، مديرة المؤسسة، خلال حديثها النهج الذي ستتبعهالمؤسسة في اتخاذِ قراراتِها وتحديدِ تدخلاتِها، والذي سيستند على الحقائق والدراسات والتقارير والتجارب العالمية والمحلية، كما أوضحت آلية عملها وتدخلاتها. وأكّدتأن مؤسسة خطوةستعمل كمنصة محورها المتعلم تضم جميع الأطراف المعنية للمشاركة في العملية التعلمية، مؤكدةًأن خطوة ستعكس السياق العالمي وتحاكي السياق المحلي في فلسطين في ظل عالمنا المتغير والمتسارع اليوم. وأشارت رنا دياب أن برنامج المنح الدراسية سيستمر، ولكن بشكل يتماشى مع هدف المؤسسة، والذي سيكون على شكل رحلة تعلم يتعرض من خلالها المتعلم لأكثر من جانب.واختتمتحديثها قائلة: "من هنا واليوم ستبدأ خطوة بخطواتها وسنطلب منكم أن تشاركونا بخطواتكم لنتمكن معًا من إعداد جيل قادر ومتمكن".

وتخلّل الحفل عرض مقطع فيديو تحدّث فيه خريجو المؤسسة حول تجربتهم مع المؤسسة وأثرها على حياتهم ومستقبلهم المهني. وعلّق الدكتور نبيل القدومي بقوله: "أنا سعيد جدًا بكل خريجينا، وأقول لهم أنهم مصدر فخرنا ومنهم انطلقنا ومعهم سنكمل المسيرة".

كما عُرض أيضًا فيديو تناول السياق العالمي الذي نعيشه اليومويشهد تغيرات كثيرة في طبيعة الوظائف المطلوبة والمهارات والكفاءات التي يجب أن يتمتع بها الجيل القادم. كما ركز الفيديو على موضوع التعلم المستمر الذي يتجاوز حدود المؤسسات التعليمية التقليدية، ليشمل اكتساب مهارات المرونة والتكيف التي ستمكن الجيل القادم من مواكبة التغيرات التي ستحصل في العالم وستمكنه من المنافسة في سوق العمل.

واختُتم الحفلبدعوةالحضور إلى المشاركة والتعاون مع المؤسسة للاستثمارفيجيل مبدع يسير بخطوات واعية نحو مستقبل فلسطين.

2019-03-02