الخميس 16/10/1440 هـ الموافق 20/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مستشار اماراتي يهاجم السلطة وعريقات يرد

رام الله-الوسط اليوم:شن عبد الخالق عبد الله، الأكاديمي الإماراتي والمستشار السابق لحاكم أبو ظبي، هجوماً على السلطة الفلسطينية، وأمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، على خلفية الموقف من «صفقة القرن»، وتحدث عما سيجري للضفة في حال رفضها.

وقال في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «صفقة القرن ستحول الضفة الغربية لقطاع إداري، تحت حكم وسيطرة الاحتلال الإسرائيلي، شبيه بوضع هونغ كونغ، في علاقتها مع الصين».

وأضاف: «المعضلة الكبرى، إذا لم تقبل السلطة بالصفقة، فسيصدر العدو الإسرائيلي تشريعا بضمه كليا ونهائيا , مع الأسف عنتريات صائب عريقات لن تفيد القضية. هذا من تبقى من فلسطين».

 ورد د.صائب عريقات على تصريحات عبد الله قائلا على تويتر "الواقعية السياسية لا تعني القبول بأن تكون القدس بالمسجد الأقصى وكنيسة القيامة تحت سيادة سلطة الاحتلال (اسرائيل) ولا تعني اضفاء الشرعية على الاستيطان الاستعماري الاسرائيلي، الذى يعتبر وفقا للقانون الدولي جريمة حرب، ولا تعني الواقعية إسقاط حق اللاجئين بالعودة. هذا استسلام وليس واقعية".

وأضاف "الذين يصدرون الخوف، ويقولون ان لم نقبل عرض الرئيس ترامب، سوف تضيع فلسطين، نقول لهم لن تضيع فلسطين وفيها شعب يؤمن بأن قبول السيادة الاسرائيلية على المسجد الأقصى يعنى أنكار الاسراء والمعراج، وانكار وجود الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. وتطبيع أي دولة عربية مع اسرائيل استباحة للدم الفلسطيني".

2019-03-02