الجمعة 10/3/1441 هـ الموافق 08/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأحد اختتام المهرجان الدولي للفرنكوفونية في تونس


تونس-الوسط اليوم-صالح سويسي :

تتواصل في مدينة سوسة التونسية فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الدولي للفرنكوفونية والتي انطلق يوم 6 مارس / آذار الجاري.

وكان وزير الشؤون الثقافية أشرف على افتتاح الدورة الثانية من المهرجان الدولي للفرنكوفونية والذي ينتظم بدعم من وزارة الشؤون الثقافية وفي إطار البرنامج الوطني "مدن الفنون" ويتواصل إلى 10 مارس 2019 في المسرح البلدي بسوسة. وزير الشؤون الثقافية كان مرفوقا بالسيد حسين بوشهوة المعتمد الأول، فيما حضر حفل الإفتتاح سفراء عدد من الدول الفرنكوفونية وهي سفراء فرنسا وكندا وبلغريا والأرجنتين واليابان السينغال وسويسرا وكوت ديفوار ومالي.

وتم تكريم الوزير من قبل جامعة سوسة كونها أحد أستاذتها ومؤسس المعهد العالي للموسيقى بسوسة سنة 1999 وتولى إدارتها حتى سنة 2005.

وقال الوزير أن في كلمته في افتتاح المهرجان أنّ اللغة الفرنسية هي حامل من حوامل الحضارة والثقافة والعلوم، وهي اليوم من حوامل التواصل الإقتصادي، ذلك ان سوسة تكون عاصمة للفرنكوفونية ونحن نستعد لاستقبال مكتب الفلنكوفونية أو OIF في مدينة الثقافة. وهذا لا يتنافى مع رئاسة تونس منذ فترة قليلة لمؤتمر وزراء الثقافة العرب أو لاستقبال تونس للعاصمة الإسلامية قريبا."

وأكد الوزير أنّ "هذه هي تونس التنوع، اللغة الحضارة والدين وهي كلها منطلقات للتعايش والاحترام والتنوع ثم للعمل لأن الهدف الأساسي هو التنمية لابد من أن ننطلق من هذا الإطار لإقامة التنمية من مختلف المواضع ومختلف اللغات، واللغة الفرنسية وهي لغة موجودة في إفريقيا وهي من عوامل التواصل والتخاطب والاتفاق والتعاقد وهذا مهم جدا، كما أنها لغة مهمة جدا على المستوى الإنساني."

وقال الوزير أنّ "المهم بالنسبة لنا إيجاد توافق حقيقي للإنطلاق من هذه اللغات على اختلافها نحو لقاء الشعوب والتحاور معها والعمل على تنمية الإنسان."

عرض الإفتتاح الذي أمّته مجموعة محمد علي العقبي كان تكريما للفنانة الفرنسية "باربرا" وتضمن العرض استعراضا لقصائد فرنسية منذ القرن الثالث عشر وحتى القرن العشرين مع عدد من أغاني المحتفى بها.

هيئة التنظيم أعدّت خمسة عروض فنية من تونس وفرنسا وكندا والأرجنتين وبلغاريا، فضلا عن عرض أوبرالي ضخم بعنوان "شهرزاد" للشاعرة آمنة الرميلي والموسيقي سمير الفرجاني ومشاركة الفنانة اللبنانية جاهدة وهبه والفنان التونسي هيثم الحذيري.

يوم 7 مارس يكون الموعد مع عرضين الأول «Tango argentin», والثاني راقص مع فرقة الموسيقى الشعبية لجمهورية بلغاريا. واحتفاء باليوم العالمي للمرأة ينظّم المهرجان يوم 8 مارس عرضين أيضا وهما عرض مسرحي بعنوان »99 امرأة« في حدود الرابعة مساء وفي السابعة يتمّ تقديم عرض كندي بعنوان «la Bolduc». يوم 9 مارس تنزل الفنانة الفرنسية كاميليا جوردانا ضيفة على المهرجان في عرض يحمل عنوان «Lost».

أما الاختتام فسوف يكون مع عرض أوبرالي بعنوان "شهرزاد" عن نص للشاعرة والروائية التونسية آمنة الرميلي وموسيقى للفنان سمير الفرجاني وبدعم من مؤسسة آفاق للثقافة العربية لسنة 2018 ووزارة الشؤون الثقافية سيكون الموعد يوم 10 مارس بالمسرح البلدي بسوسة ويوم 12 مارس بمدينة الثقافة مع العرض الأوبرالي الجديد ّشهرزاد" والذي ستؤثثه في الأداء الفنانة اللبنانية جاهدة وهبه في دور شهرزاد والباريتون التونسي هيثم الحذيري في دور شهريار.

 

2019-03-08