الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هيئة الأسرى والجمعية الفلسطينية للفن المعاصر توقعان مذكر تفاهم لإقامة معرض فني حول الاسرى

رام الله-الوسط اليوم:

وقعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين ممثلة بنائب رئيس الهيئة عبد القادر الخطيب، اليوم الثلاثاء، في مقر الهيئة برام الله، مع الجمعية الفلسطينية للفن المعاصر "باكا" ممثلة برئيسها الفنان أسامة نزال، مذكرة تفاهم وتعاون لإقامة معرض فني تشكيلي متخصص حول واقع الأسرى والانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

ويأتي المعرض الذي سيعقد نهاية الشهر الحالي في رام الله بمشاركة 20 فنانا تشكيليا، ضمن سلسلة الأنشطة والفعاليات المختلفة التي تعمل عليها الهيئة، لإحياء يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان كل عام، على الصعيدين المحلي والدولي.

وقال الخطيب خلال التوقيع،"أن هذا التعاون يأتي انطلاقا من إيمان الهيئة بعدالة قضية الأسرى الفلسطينيين وحقوقهم كقضية وطنية وانسانية واجتماعية وأخلاقية وقانونية، وضرورة التعبير عن معاناتهم بكل الوسائل والسبل التي توصل صوتهم لأحرار العالم".

وأضاف، "لطالما كان الفن بكل أشكاله ومن بينه الفن التشكيلي، صرخة نضالية فلسطينية على امتداد الثورة الوطنية ووسيلة مميزة للتعبير عن آلآم الشعب الفلسطيني وآمله بالحرية والاستقلال والانعتاق من المحتل الغاشم"، وحيا الخطيب الجمعية الفلسطينية للفن المعاصر على جهودهم المتميزة في الدفاع عن الأسرى وقضيتهم العادلة، ومثمنا الجهود المشتركة بين الهيئة و"باكا".

من جانبه قال نزال، أن الحركة الأسيرة باعتبارها تاريخ نضالي عريق يمثل جزء هام من تاريح الشعب الفلسطيني، تستحق منا كل الجهد والإبداع في ايصال رسالتها وإنصافها فنيا على كافة الأصعدة، ومؤكدا على فتح باب التعاون والشراكة الدائمة لخدمة قضية الأسرى وعائلاتهم".

وحضر التوقيع من جانب الهيئة، فؤاد الهودلي مدير عام العلاقات العامة والاعلام، وثائر شريتح مدير الاعلام، ومن الجمعية كل من الفنان مصطفى الخطيب، والفنان عاصم ناصر، والفنانة نداء داوود.

2019-04-02