الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
السلطات السعودية 'تعتقل أنصارا لناشطات بينهم اثنان يحملان الجنسية الأمريكية'

أفادت مصادر حقوقية بأن السلطات السعودية ألقت القبض على سبعة أشخاص، بينهم اثنان يحملان الجنسية الأمريكية، لعلاقتهم بناشطات في مجال حقوق المرأة.

وبحسب منظمة "القسط " الحقوقية السعودية، ومقرها لندن، فإن مزدوجي الجنسية هما: الصحفي صلاح الحيدر، نجل الناشطة عزيزة اليوسف المفرج عنها الأسبوع الماضي على ذمة اتهامات بالعمالة، والطبيب بدر الإبراهيم، مؤلف كتاب عن الشيعة.

وأضافت المنظمة، أن المحتجزين ستة رجال وامرأة واحدة تُدعى خديجة الحربي، وهي كاتبة نسوية اعتقلت رغم حملها.

ومُنع المحتجزون، وهم كتاب ومدونون منخرطون في الشأن العام ودعوات الإصلاح، من السفر منذ فبراير/ شباط الماضي.

ولم تعلق السلطات السعودية حتى الآن على تلك التقارير.

ويبدو أن النشطاء المعتقلين من أنصار 11 ناشطة سعودية احتجزن منذ نحو عام بعد المطالبة بتعديل نظام ولاية الرجل على المرأة فى المملكة.

وأفرج الأسبوع الماضي عن الناشطات، عزيزة اليوسف و رقية المحارب وإيمان النفجان، على ذمة القضية.

وأثارت قضية الناشطات المعتقلات انتقادات واسعة لسجل السعودية في مجال حقوق الإنسان. كما اشتكى بعضهن من مزاعم تحرش جنسي وتعذيب خلال فترة الاحتجاز.

2019-04-05