الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قيادي بحماس: ليس امام الاحتلال الا رفع الحصار وندعو السلطة إلى وقف التنسيق الأمني

وجه اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، الجمعة، عدة رسائل الى حركة فتح و السلطة الفلسطينية ومصر باعتبارها وسيطة في تفاهمات المصالحة الفلسطينية. وقال رضوان في تصريحات له:"ندعو السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف بالاحتلال الصهيوني والتبرؤ من أوسلو وعدم الرهان على الحلول السلمية". 

وتابع رضوان:"نوجه التحية لشهدائنا الأبرار ولجرحانا البواسل ولمعتقلينا الأبطال ولأبناء شعبنا الذين خرجوا بعشرات الآلاف في جمعة الوحدة وانهاء الانقسام". 

وأكد القيادي في حماس، على أن "الوحدة الوطنية فريضة شرعية وضرورة وطنية لمواجهة المشاريع الصهيو أمريكية في المنطقة وعلى رأسها صفقة القرن". 

وأشار رضوان الى أن "المدخل الطبيعي لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام رفع العقوبات المفروضة على أبناء شعبنا في قطاع غزة وتعزيز صموده في مواجهة الاحتلال". واردف:"نقول للأخوة في حركة فتح تعالوا إلى كلمة سواء لنحقق الوحدة الوطنية بتطبيق اتفاقات القاهرة ٢٠١١ ومخرجات بيروت ٢٠١٧ وتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الكل الفلسطيني تعد ل انتخابات عامة رئاسية ومجلس تشريعي ومجلس وطني". وتابع:"نثمن موقف الأشقاء المصريين الراعي لملف المصالحة الفلسطينية وندعوهم إلى الضغط على السلطة الفلسطينية للالتزام باتفاقات المصالحة". 

وأكد القيادي في حماس، على "استمرار المسيرات بطابعها الشعبي وأدواتها السلمية حتى تحقق أهدافها برفع الحصار عن غزة دون قيد أو شرط وتحقيق حق العودة وليس هناك مجال أمام الاحتلال إلا الالتزام برفع الحصار عن غزة"، كما قال.

2019-04-26