الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الاحتلال يزعم تدمير اكبر انفاق حزب الله

كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي في ساعة متأخرة من ليلة الخميس، عن النفق الهجومي الأخير الذي يدعي أنه لحزب الله اللبناني.

وقال جيش الاحتلال ان النفق الهجومي يعتبر أهم نفق في منظومة الانفاق الهجومية الخارقة للحدود التي حفرها حزب الله باتجاه الاراضي الفلسطينية المحتلة 

وأشار جيش الاحتلال أنه "مع تدمير النفق الأخير لا توجد لدى حزب الله أنفاق هجومية خارقة للحدود يستطيع استخدامها".

ونظم جيش الاحتلال جولة للصحافة على الحدود مع لبنان وسمح لأول مرة للصحفيين بالدخول الى النفق الهجومي الخارق للحدود انطلاقًا من قرية رامية والذي اخترق الحدود لمسافة ٧٧ متراً حيث "يعتبر النفق الأهم في منظومة أنفاق حزب الله الخارقة للحدود والتي تم كشفها.

وأضاف الجيش "انه تمكن من كشف جميع الأنفاق الهجومية الخارقة للحدود وبذلك أزال عنصر المفاجاة الحيوي والمهم في خطة حزب الله الهجومية". بحسب قوله.

وذكر جيش الاحتلال "انه تم حفر النفق لمسافة 680 مترًا داخل لبنان و 77 مترًا داخل الاراضي المحتلة وعمقه يبلغ 82 مترًا حيث استمرت أعمال الحفر سنوات طويلة".

وادعى جيش الاحتلال انه كشف داخل النفق على "مواد هندسية كثيرة ساندت حزب الله في أعمال الحفر المعقدة بالاضافة الى بنيات تحتية متنوعة تشمل الكهرباء والاتصالات وفتحات للهواء وغيرها".

وأعلن جيش الاحتلال انه بدأ عملية تدمير النفق من خلال ضخ مواد ستحبطه بشكل نهائي حيث سيكون غير صالح للاستخدام بأي شكل.

وقال ان "حزب الله لم يستأنف أعمال الحفر ونحن على استعداد لمتابعة أي جديد في هذا الملف أيضًا."

2019-05-30