الإثنين 13/10/1440 هـ الموافق 17/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وزير الأمن الإسرائيلي يواصل تحريضه ضد الرئيس محمود عباس

واصل وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، تحريضه ضد الرئيس محمود عباس، من خلال اتهامه بدعم "الإرهاب" وتشجيع المقاطعة الدولية ضد إسرائيل.

ووجه أردان ما قال عنها "نصيحة" للرئيس عباس، بالتنحي عن "الحياة السياسية والمسرح العالمي، والعودة إلى منزله".

واتهم أردان خلال مؤتمر صحيفة جيروزاليم بوست، القيادة الفلسطينية ببذل كل ما في وسعها لتقويض المؤتمر الاقتصادي للرئيس الأميركي دونالد ترامب في البحرين. مشيرًا إلى أن الوقت لم يعد في صالح الفلسطينيين، وأنّ عليهم الانخراط بما يجري في المنطقة من تحوّلات.

وتطرق أردان إلى ضرورة تطبيق السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في الضفة الغربية. مضيفًا أنّ "هذه المدن والبلدات قانونية ومدرجة في القانون الدولي، ولا يوجد سبب يجعلها تعاني من التمييز. لا يوجد سبب يدفع مئات الآلاف من المواطنين الإسرائيليين إلى العيش تحت القانون العثماني أو البريطاني فقط لأن أبو مازن اختار الإرهاب وقاطع إسرائيل بدلًا من السلام"، على حدّ قوله.

2019-06-17