الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الإنترنت...... والتعليم ....محمد صالح ياسين الجبوري

 الإنترنت له تأثير إيجابي وسلبي على التعليم، الجانب الإيجابي هو في استخدام الإنترنت في الحصول على المعلومات المتوفرة في الإنترنت والترجمة، وحل المسائل المنوعة في العلوم المختلفة، والحصول على اخبار العلوم والجامعات والتطورات التي تحصل في العالم، ومتابعة البحوث والدراسات، والعالم يصبح قريةمن الناحية العلمية، وكذلك قراءة المجلات والصحف التي تفيد الطالب وتهتم به،أما الجانب السلبي هي استخدام الألعاب الألكترونية التي انتشرت بشكل واسع وخاصة( لعبة البوبجي) ، والفيس بوك، و وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، التي توثر على الطالب في ضياع وقته والسهر في الليل حتى الصباح الباكر في متابعة الألعاب الإلكترونية، واستخدام أشياء ترافق الألعاب كتدخين الأركيلة والسكاير، التي هي مضرة للصحة، وخاصة طلبة الثانويات والكليات، إن ضياع مستقبل الطلبة هي مسؤولية الجميع، ينبغي إتخاذ إجراءات بمنع الألعاب الإلكترونية وخاصة(البوبجي)، والأشياء التي لها تأثير سلبي على المجتمع، وتفعيل الدور الرقابي من أجل الحفاظ على شبابنا، أظهرت النتائج الدراسية انهيار المستوى التعليمي وإرتفاع نسب الرسوب، وهذه حالة خطيرة في قطاع التربية والتعليم، الامر يتطلب تشكيل لجان متخصصة في معالجة الموضوع، وان يتحمل الطالب والمدرسة والأهل والوزارة مسؤولية الانهيار التعليمي، الشباب هم طاقة البلد، والحفاظ عليهم أمر يحتاج إلى دراسة وخطط تهدف إلى الإهتمام بهم، ومساعدتهم، خلق ظروف علمية وتعليمية لهم، تواصلهم إلى شاطي الأمان، والقيام بدورهم الطليعي في المجتمع، وفق الله الجميع لخدمة البلاد والعباد.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي 16/6/2019

2019-06-18