الأربعاء 8/3/1441 هـ الموافق 06/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مرضها خطير جداً .. هذه وصيّة ريهام سعيد ونشطاء يتداولون فيديو تهاجم فيه المتعاطفين مع الرئيس الراحل محمد مرسي

تزامناً مع إعلان الإعلامية المصرية المثيرة للجدل ريهام سعيد، إصابتها بمرض خطيرٍ في الوجه ومطالبتها بالدّعاء لها، تداول مغرّدون فيديو لها وهي تعبّر عن رفضها للتعاطف مع الرئيس المصري محمد مرسي بعد وفاته.

واستنكرت على المتعاطفين مع الرئيس الراحل حزنهم على رحليه، معتبرةً أنه توفي وفاة طبيعية، داعية إلى التعاطف مع قتلى الجيش والشرطة المصريين، الذين ألمحت الى أنهم قتلوا بأوامر “مرسي”.

وفي تطورات الحالة الصحية لريهام سعيد، كشف مُعدّ برنامجها “صبايا الخير” أنّ حالتها غير مستقرة.

بينما نقلت وسائل إعلامٍ مصريّة عن أستاذ أمراض جلدية قوله إن “ميكروب” ريهام سعيد يسبب تساقط “لحم الوجه”.

واستنكرت رانيا، شقيقة الإعلامية ريهام سعيد، نشر أخبار مغلوطة عن شقيقتها، على مدار الساعات الماضية، بشأن أزمتها الصحية.

وكتبت “رانيا” عبر حسابها الشخصي بـ”فيس بوك”: “ريهام عندها ميكروب شديد في الأنف من الداخل والخوف أنه يطلع على العين والمخ، حاجة ملهاش أي علاقة بالجلد واضطرت أن تخضع لعملية دقيقة”.

وتابعت: “هي الآن بتخضع لعلاج مكثف وإذا لم يكن هناك تحسن هتسافر إن شاء الله للتأكد من العلاج الصحيح وإن شاء الله بإدن الله تقوم بالسلامة”.

وكانت ريهام كتبت عبر حسابها في “إنستغرام”: “حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم… فالدنيا أصبحت مخيفة، والموت لا يستأذن أحداً”.

وعبر حسابها في فيسبوك طالبت ريهام سعيد بالدعاء لها، وأوصت متابعيها قائلةً: “حين وفاتي لا تهجروني ولا تحرموني من الدعوات، سامحوني جميعكم فالدنيا اصبحت مخيفه فالموت لا يستأذن احد “.

بالفيديو
2019-07-01