الخميس 9/3/1441 هـ الموافق 07/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لقاء مورينيو وصبري.. الأحضان تضع حدًا لمعركة طاحنة عمرها 20 عامًا (فيديو)

نشر عبد الستار صبرى ، لاعب منتخب مصر السابق، فيديو يجمعه بالمدرب البرتغالي جوزيه مورينيو ، المدير الفني السابق لفريق تشيلسي وريال مدريد، على خلفية تواجد الأخير في مصر لتحليل مباريات بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 مع احدى القنوات الفضائية.

صبري ظهر خلال الفيديو متحمسا للقاء مورينيو، حيث تبادلا اطراف الحديث لدقائق معدودة، كما قاما باحتضان بعضهما، لتنتهي بذلك قصة خلاف كان قد حدث بينهما قبل 20 عاما، حين كان عبد الستار صبري لاعبا في صفوف بنفيكا البرتغالي، وقتها كان مورينيو مدربا للفريق.

الفترة التي قضاها عبد الستار صبري مع فريق بنفيكا قبل 20 عاما، شهدت توهج كبير تحت قيادة جوزيه مورينيو.

وصنع عبد الستار صبرى الذى لعب من النادي الأحمر البرتغالى موسم 1999\2000 شهرة كبيرة بين صفوف الجماهير جعلتها تطلق عليه اسم " إيزيبيو الجديد ".

خلال فترة تواجد صبري حدثت أزمة مع مورينيو، بسبب التصريحات التي وصفت وقتها بالعنصرية من قبل الأخيرة تجاة اصحاب البشرة السمراء في البرتغال.

وعلى خلفية تصريحات مورينيو ضد أصحاب البشرة السمراء، قام عدد من الجماهير هناك بالهجوم على سيارته واتلافها، كما ان الأمر تطور إلى ازمة حادة مع عبد الستار صبري .

وعلى الجانب الأخر، واجه صبرى أزمات كثيرة مع مورينيو كشف عنها الأخير فىما بعد فى الكتاب الذى حمل عنوان (مورينيو شخصية الفائز) متهماً اللاعب المصرى بالأنانية والمظهرية دون إفادة الفريق وهو ما رد عليه عبد الستار بأن مورينيو كان يغار من شعبيته الجارفة.

وانتهي مشوار عبد الستار صبري مع بنفيكا بسبب الإصابة ليلعب بعدها إلى مارتيمو و استريلا امادورا البرتغالين قبل أن يعود إلى نادي أنبي وينتقل فى نهاية مشواره الكروى إلى طلائع الجيش

بالفيديو
2019-07-16