الثلاثاء 13/11/1440 هـ الموافق 16/07/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الإستعمار الذكي'وورشة المنامة 'الأمن مقابل الإقتصاد ....يوسف شرقاوي

"شادي شاور" صاحب مؤسسة صناعية في الخليل صرح صباح هذا اليوم 15/تموز، للإذاعة الإسرائيلية الرسميه "مكان" بأن "الطرف"الإسرائيلي أدخل تعديلات على نظام المراقبة في "معبر ترقوميا" بحيث يراقب عن بعد، تحميل ونقل وتفريغ الشاحنات المحملة بالمواد الأولية في مستودعات منشأته الصناعية،وكذلك عند تحميلها بالبضائع المنتجة من المنشأة إلى اماكن التوزيع في الضفة دون خضوعها للتفتيش على الحواجز العسكرية الإسرائيلية المنتشرة على محاور طرق المواصلات في الضفة.

ويضيف بعد هذا النظام "المراقبة عن بعد" استوعبت منشأتي ستون عاملا آخرا ،واصبحت أنتج واصدر أربع شاحنات في الشهر الواحد،مقابل شاحنة واحدة فقط في السابق،وأن هذا النظام "المراقبة عن بعد" بوشر العمل به في كل من الخليل ونابلس وسيغطي لاحقا كافة محافظات الضفة،من اقصاها محا إلى أقصاها. بعد حديث "شادي شاور" يتدخل ضابط اسرائيلي برتبة "لفتنانت كولونيل" يعمل لدى الإدارة المدنية ويقول: نعم هذه التسهيلات الأمنية للربط الوثيق مابين الأمن والاقتصاد في الضفة.

على ضوء ما سبق ذكره أعتقد أن من واجبنا أن نتساءل:هل يستطيع المتتبع لمآل ورشة المنامة الاقتصادية/السياسية وجوهرها "الأمني" ان يفصل تلك "التسهيلات" عن ما أقر من بنود سرية في ورشة المنامة!؟

2019-07-16