الأربعاء 14/11/1440 هـ الموافق 17/07/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تحليل إسرائيلي أقرب الى الحقيقة! ....يوسف شرقاوي

قبل ثلاثة ايام محلل سياسي اسرائيلي يرد على سؤال "راديو مكان" الإسرائيلي وكما تعلمون أن المحلل السياسي الإسرائيلي ليس "رغبويا" كالمحلل السياسي العربي.

اعتقد أننا جميعا مررنا وللأسف على كلام هذا المحلل "مرور الكرام" أن لم اقل اللامبالاة.

اليكم ما تفوه به هذا المحلل الإسرائيلي: " إن المقاومة في لبنان أصبحت ورقة قوة بيد اسرائيل،تستخدمها وقت تشاء للضغط على ايران،إن فكرت الأخيرة بقصف اسرائيل" انتهى الإقتباس.

اجزم أن هذا التحليل الذي أدلى به هذا المحلل الإسرائيلي لم يصل إلى مسامع رؤوس القرار لمن لايزالون متمسكين او لم يسقطوا خياراتهم "العسكرية" في الصراع مع إسرائيل، الضاحية،غزة"طهران.

هذا التحليل للأسف "معقول"ولن أقول أقرب الى الحقيقة،لكن أثبتت تجاربنا الصعبة والخائبة أن مقولة "لكل قاعدة شواذ" نسبة خللها ليست كبيرة،فتهديدات المقاومة في لبنان الأسبوعية وآخرها "إرجاع اسرائيل إلى العصر الحجري" في حال مهاجمتها للبنان غير واقعية بل ومرعبة، وأقرب إلى التمني والخيال، وأضغاث الأحلام، وهي استكمالا للتهديد الإيراني قبل أسابيع"أن إيران باستطاعتها تدمير إسرائيل ب 30 دقيقة" وأخيرا عودة إلى تحليلات المحلل الإسرائيلي،.

أقول وهذه حقيقة أنه وبوجود صواريخ المقاومة "الدقيقة" في لبنان،إسرائيل استطاعت أن تحيد المقاومة هناك أن لم اقل "ردعها" بتحويلها لبنان إلى ممر لقصف ومهاجمة سورية من سماء وشواطئ لبنان بدون رد إلا الرد الصوتي من قبل المقاومة هناك.

2019-07-17