الجمعة 28/12/1440 هـ الموافق 30/08/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اللواء ابو بكر يحذر من تفاقم الجرائم الطبية بحق الاسرى المرضى في سجون الإحتلال


رام الله-الوسط اليوم:

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري ابو بكر، من تفاقم الجرائم الطبية بحق الاسرى المرضى في سجون الإحتلال الإسرائيلي، حيث تتفرد بهم إدارة السجون، وتحرمهم من حقوقهم في العلاج وتناول الأدوية، وذلك إستجابة لرغبات الشاباك والمخابرات الإسرائيلية، والمتطرفين في الحكومة والجيش.

وأوضح اللواء ابو بكر ان العديد من الحالات في صفوف الاسرى أصبحت تنتظر الموت، حيث يلقى المرضى في زنازينهم وغرفهم فريسة للامراض التي تفتك بهم، وتتآكل اجسادهم وتتعالى أصوات اوجاعهم وآلامهم ولا تحرك إدارة السجون ساكنا سوى تقديم بعض المسكنات البسيطة التي لا تفي بأي غرض علاجي.

وطالب اللواء ابو بكر كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية للخروج من هذا الصمت المنافي لقيمها ومبادئها، مؤكدا أن إستمرارها على هذه الحالة بمثابة ضوء اخضر للإحتلال للمضي في جرائمه.

واضاف اللواء أبو بكر " ماذا يريد الإحتلال من الأسرى المرضى بعد ان غرس امراضا قاتلة في اجسادهم؟؟ فالأسيرين بسام السايح وسامي أبو دياك قريبين من الموت اكثر من أي لحظة مضت، ونهش السرطان اجسادهما، وبحاجة الى تدخلات طبية ضخمة لإنقاذ حياتهما، ومحاكم الإحتلال ترد كل الإلتماسات التي تقدمها الهيئة للإفراج عنهما، والجهة الوحيدة القادرة لإختراق عنصرية وحقد الإحتلال المجتمع الدولي، لذلك عليه أن يتحرك سريعا.

تصريحات اللواء ابو بكر جاءت عقب زيارته ووفد من الهيئة ضم كل من: مدير عام العلاقات العامة والإعلام فؤاد الهودلي ورئيس ديوان الوزير العقيد نعمان الرفاتي ورئيس وحدة القدس صلاح حبوب والمحامي محمود العريان ومدير وموظفي الهيئة في محافظة طولكرم، للأسيرين المحررين شادي عمر من بلدة باقة قضاء طولكرم، والذي امضى 16 عاما، وثائر رحايمة من مخيم طولكرم والذي امضى 11 عاما، وزيارة ذوي الاسير رائد الشافعي المعتقل منذ 17 عاما والمحكوم 30 عاما، وتقديم واجب العزاء بوفاة والده، وسبق ذلك زيارة لمكتب المحافظة ولقاء المحافظ اللواء عصام أبو بكر، كما تم زيارة الأسير المحرر اللواء محمد جبر( 75 عاما ) من بلدة جيوس قضاء قلقيلية. 

2019-08-30