الأحد 15/1/1441 هـ الموافق 15/09/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وزراء خارجية دول التعاون الاسلامي يجتمعون لمناقشة تهديدات نتنياهو بضم الاغوار


رام الله-الوسط اليوم:
يعقد وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي، الأحد اجتماعهم الطارئ الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، رئيسة الدورة الحالية، لبحث تداعيات تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأخيرة، التي أعلن فيها عزمه ضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في الضفة الغربية، لإسرائيل، في حال فوزه بالانتخابات المقبلة.

وكانت تلك التصريحات أثارت ردود فعل عربية عديدة، أدانتها واعتبرتها استفزازية وباطلة.

وتعليقاً على الاجتماع المزمع عقده اليوم بطلب من المملكة، أكد وزير الخارجية رياض المالكي في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" أن بلاده تثمن الدور السعودي الكبير لدعم القضية الفلسطينية، بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان. وقال إن القضية الفلسطينية "ستبقى محمية بالدعم السعودي لها"، مشيراً إلى أن دعوة السعودية لعقد اجتماع طارئ اليوم في جدة، تعتبر دليلاً على استمرار الدعم العربي والإسلامي، بقيادة السعودية، للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأضاف المالكي أن اجتماع جدة سيوجه رسالة قوية لدولة الاحتلال وللعالم أجمع، وأن هناك تشاوراً وتنسيقاً كبيرين بين الحكومة الفلسطينية والسعودية.

2019-09-15