الثلاثاء 7/3/1441 هـ الموافق 05/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حكاية حلم...باسل معالي

 قد يحدث أن أشتاق الى إمرأة من كوكب أخر ..كأنما أنت في الفلك البعيد ..

رجل يحاكي نفسه عن أحلامه الصغيرة في الفراش

في مكان قريب من الأحلام على شرفة النوم يأتي ويزول مع صحوة الشمس في وضح النهار ..

كأنك المشتهى والمنتهى ..كأنك الختام لكل شيء ..عندما تحدث المعجزات ..كم أود رؤيتك في خواتيم الزمان ..

في شارعٍ  في دمشق مميزٌ بأرضية تاريخية تحكي تراث الأجداد وتنسج خيوط الماضي بالمستقبل ..جلست أبحث عن حروف لأحيك قصيدة في عينيك علها الرمق الأخير الذي يعيدني للحياة بعدما أغمضت عيني خجلاً وحباً في سرد حكاية حلم أيقظتني به حجارة البلدة القديمة في دمشق ..عن حب راح ينادي عشاقه ليديروا حفل اوركسترا في المدينة ..كأنك الوجهة الجميلة لكل حلم

2019-09-30