الجمعة 10/3/1441 هـ الموافق 08/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عصر الفيل الفلسطيني.. ألا تبت أيدينا جميعا!... يوسف شرقاوي

عصر الفيل الفلسطيني، ألا تبت أيدينا جميعا! يوسف شرقاوي

تقرير قائد لواء الضفة السابق لدولة الإحتلال،في صحيفة القدس اليوم "بأن لا خطر على إسرائيل من الضفة"تحتم علينا جميعا بأن نقف عنده،وأولنا الأخ أبو مازن.
التقرير يقول بما معناه بأن 1/100فقط من سكان الضفة يقوم بعمل "عدائي"ضد دولة الإحتلال،وعلينا أن نسعى إلى تحييد ال 99/100 من بقية سكان الضفة!
الوهن وصل بنا أننا اصبحنا لا نعالج ظواهر مجتمعنا،لأننا بصراحة أوصلنا دولة الاحتلال إلى استنتاج أن احتلالها أصبح ليس أرخص احتلال في العالم فحسب، بل أول احتلال "ممول" من عرق وموارد الشعب الذي يرزح تحت نير هذا الاحتلال! نحن سنتفق جدلا هذه المرة مع ما جاء في خطاب الأخ أبو مازن في الجمعية العمومية قبل أيام "بأننا سنقاوم الإحتلال بكل الطرق المتاحة، بدون اللجوء إلى الارهاب" حسنا،فليدعو الأخ أبو مازن ببيان رسمي، من على شرفة مكتبه في المقاطعة برام الله، إلى المقاومة السلمية..ماذا ينتظر!؟
ربما ما يغيظ القارئ أن يقرأ مقالا،بعد يوم واحد فقط من تصريح قائد لواء الضفة لدولة الاحتلال، لكاتب فلسطيني مخضرم،على الصفحة الثانية لنفس الصحيفة،بعنوان "الصينيون قادمون" ماذا جرى لنا!؟
أنه عصر القحط الفلسطيني بامتياز،أسوأ من عام الفيل،أنه عصر الفيل الفلسطيني، ألا تبت ايدينا جميعا!
2019-10-02