الثلاثاء 7/3/1441 هـ الموافق 05/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وبعد ياعراق...عبدالمجيدالحديدي

اليوم همت الجماهير العراقيه ابناء شعب العراق الي التظاهر من اجل لقمة العيش والحريه في اختيار حياتهم ومايترتب عليه مستقبل ابنائهم بالأمس كان صدام حسين يقف حائلا بين تدنيس الايرانين والملالي لأرض العراق وأبي ان يكون هؤلاء المعممين لهم قرار يخص ابناء الشعب العراقي ،وكانت الطامه الكبري هي الحرب العراقيه الايرانيه ضد التوسع الفكري الايراني وضد التسلط علي الاراضي العراقيه واليوم يبحث ابناء الوطن من العراقيين عن تقرير مصيرهم الذي تحكم فيه اولا ايران ومن هم مواليين لهم حتي فقد العراق الكثير وتحطم اقتصاده العشائر العراقيه وشيوخهايتباكون علي ايام صدام حسين ويتباكون علي الايام الخوالي التي عاشوا فيها الاذدهار وما كان احد يعرف من هو الشيعي ومن هو السني ومن الكردي ومن الصبي وهكذا الشعب العراقي الذي يبحث ويستغيث من اهوال الظلم وممن يتحكمون فيه ويصدرون خير العراق الي ملالي ايران تحت مسمي خمس الفقيه ايها العراقيون اصمدوا وقاتلوا من اجل حقوقكم وحياتكم ومستقبلكم.

2019-10-25