الثلاثاء 7/3/1441 هـ الموافق 05/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأدب الارتري ما بين توثيق الماضي والتطلع لأفاق المستقبل...رشا حافظ محمد

أن للادب الارتري دورا كبيرا في توثيق التاريخ وتعريف الشبا ب بما فعله الرعيل الاول من الآباء والأجداد وروايه عطر البارود .

هذه الروايه الانسانيه الرومانسيه الرائعه التي تحكي فتره حرجه من تاريخ اريتريا وتضحيات وبطولات الآباء والأجداد ومعاناتهم في المخيمات ،وكيف يكون الموت موتان اما بالاستشهاد أو بالهروب من ويلات الحرب بعيدا عن أرض الوطن الحبيب .

وبرغم تناقض العنوان الروايه الاانه يحمل في طياته معني عميق وهو عشق الجندي الارتري لراءحة البارود حيث أنه السبيل الاخير لتحرير تراب الوطن الغالي .

وقد سرد الكاتب الكبير هاشم محمود حسن هذه الروايه بطريقه رومانسيه من خلال قصه حب لم تكتمل الا بعد تحرير كامل التراب الارتري أن الكاتب هاشم محمود حمل علي عاتقه مسؤليه توثيق التاريخ وحث الشباب علي الاقتضاء بالرعيل الاول من الآباء والأجداد في حبهم وانتماءهم من خلال مؤلفاته مثل روايه تقوربا وشتاء أسمرا  ولذلك استحق أن يطلق عليه كاتب وطن.

وقد وقع الكاتب الكبير نسخته الثانيه من روايته عطر البارود بدار النخبه بالعجوزه في القاهره في حفل كبير حضره لفيف من الصحفيين والإعلاميين والمهتمين بالادب من الاخوه العرب والافارقه.

2019-10-26