الأربعاء 8/3/1441 هـ الموافق 06/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
وفاء الحب....محمد محمد علي جنيدي

وفاء الحب

وما للحزنِ يُبكينا ************** وقد ذابتْ مآقينا

وفاءُ الحبِّ مُذ رحلتْ ************* وأبكتْ كُلَّ ما فينا

عيونُ الجرحِ نازفةٌ ************** وبالأوجاعِ تَأْتِينا

ولولا اللهُ يَرحَمُنا ************* لكاد الحزنُ يُفْنِينا

ألا يا فجرُ أخْبِرْها ************** بأنَّ الوجدَ يُبْلينا

ونرجو رُوحَها تأتي ************* كما كانتْ تواسينا

فتُلْقي في ضمائرِنا ************* سلامَ اللهِ يحمينا

فذكرَاها التي أبْقَتْ ************ ستسرِي في ليالينا

كنُورٍ مِنْ سماحتِها ************* كحُلْمٍ مِنْ أمانينا

كصبرٍ مِنْ عزيمتِها ********** يُحيلُ الشَّوكَ نسرينا

وفاءُ الحبِّ كم زرعتْ ************ يقيناً لم يزل فينا

ألا قد طاب مقعدُها ************ ونحن في تآسينا

سنُرضِي ربَّنا فيها ********** وربُّ العرشِ شافينا

*** محمد محمد علي جنيدي - مصر [email protected]

2019-10-30