الإثنين 13/3/1441 هـ الموافق 11/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
العتاب....محمد صالح ياسين الجبوري

تُمر وعيوني بعيونك.... وانت عيونك لغيري العتاب الجميل الذي يحمل في طياته الكلمات الراقية، والحرف الجميل يبعث في النفس المحبة والسرور، وأجمل مايكون في العتاب انه نابع من القلب، وان يكون لتصحيح الأخطاء، وإعادة الإمور إلى مجاريها، وينبغي ان يكون العتاب ليس في كل الأمور، كما قال الشاعر:_ إذا كُنتَ في كُلِّ الأمورِ مُعاتِباً صَديقُكَ لَمْ تَلقَ الذى لا تُعاتِبُه وهناك آراء في العتاب، وخاصة في مدح العتاب، يقول الثعالبي - رحمه الله - في مدح العتاب: قال بعض البلغاء: العتاب حدائق المتحابين، وثمار المتوادين، والدليل على الضنِّ بالأخوَّة، و أعجبتني كلمات أغنية عراقية للمغني كاظم الساهر في العتاب.... تمر وعيوني بعيونك وانت عيونك لغيري ، كلمات معبرة بلغة بسيطة، لكنها تحمل معاني كبيرة، ولغة العيون من اللغات الرائعة، فهو تحدث عن نظرات العيون وإتجاهها، العتاب يؤدي إلى التسامح، والتسامح من الصفات الراقية، وقالوا المسامح كريم ، وقال الشاعر.... إقدام عمرو في سماحة حاتم في حلم أحنف في ذكاء أياس والعتاب الحسن الجميل في إسلوبه وكلماته و نيته الصادقة، يظهر الحقائق، ويزيد من المحبة والصداقة، قال الشاعر :_ أعاتب ذا المودة من صديق إذا ما ارابني منه اجتناب إذا ذهب العتاب ليس ود ويبقى الود مابقى العتاب وقال الشاعر:_ ماعاتب الحر الكريم كنفسه والمرء يصلحه الجليس الصالح تحياتي لكم.... واتمنى لكم حياة سعيدة.

محمد صالح ياسين الجبوري كاتب وصحفي

2019-11-11