الجمعة 24/3/1441 هـ الموافق 22/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لأول مرة عربيا: تونس تقرر تدريس التربية الجنسية لتلاميذ المدارس


تونس-صالح سويسي:
قال وزير التربية حاتم بن سالم، أنه سيتم بداية من العام الدراسي المقبل تدريس التربية الصحية والجنسية لفائدة التلاميذ بالمدارس في إطار خطة تربوية لوقاية الأطفال وحمايتهم وتسليحهم ضد المخاطر التي قد تحيط بهم بسبب جهلهم لهذه المسائل.

وأوضح بن سالم في تصريحات إعلامية على هامش ندوة وطنية للصحة المدرسية، أنّه سيتم أيضا الاهتمام بالتربية في مجال تعامل الأطفال مع مواقع التواصل الاجتماعي بالتزامن مع برنامج التربية الجنسية، مشيرا إلى أنّه تمّ القيام بتجربة حول هذا البرنامج التربوي في 13 مندوبية جهوية وتكوين إطارات تربوية في هذا المجال.

وأكد وزير التربية التونسي أنّه تمّ وضع برامج تربوية في مستوى لائق يمكن اِستيعابه من طرف الرأي العام والتلاميذ والأساتذة دون مشاكل.

فيما أكدت ليلى بن ساسي مديرة المرصد الوطني للتربية بوزارة التربية‎ اليوم الجمعة 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أن الاستعدادات حثيثة لإدراج التربية الجنسية ضمن مناهج التدريس.

وأشارت مديرة المرصد الوطني للتربية، أنه سيتم إعداد الأطفال التلاميذ للتعرف على التغييرات الفيزيولوجية التي تطرأ على أجسادهم في مراحل عمرية معينة بالإضافة إلى توعيتهم بالطرق التي تمكنهم من الدفاع عن أنفسهم في حالات التحرش.

كما ذكرت ليلى بن ساسي أنه سيتم تمرير المفاهيم والمعلومات في المرحلة الابتدائية، أي منذ سنوات التحضيري بمعلومات بسيطة وعلمية تتمشى وإدراك الطفل ، ثم ابتداء من السنوات 4 و 5 و6 ابتدائي، ستُمرر هذه المعلومات عبر مواد مثل الايقاظ العلمي، أما بالنسبة للمرحلة الإعدادية ستكون التربية الجنسية ضمن مواد علوم الحياة والارض والتربية الاسلامية واللغات، وأضافت أن الوزارة قامت بتكوين متفقدين و تحضير وحدات وأدوات بيداغوجية، سيتم المصادقة على مضمونها يوم 25 و 26 نوفمبر/تشرين الثاني من طرف مجموعة من البيداغوجيين.

وأوضحت ليلى بن ساسي مديرة المرصد الوطني للتربية أن البرنامج سيشمل مبدئيا 13 جهة موزعة على كامل تراب الجمهورية، ثم سيتم فيما بعد تقييم هذه التجربة لتُعمم على باقي الجهات.

2019-11-22