الجمعة 1/4/1441 هـ الموافق 29/11/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مساءات تحن للبحر... عبدالرزاق اسطيطو

على الرمل كموج البحرتدفق حنينها

هل كان أغنية؟

هل كان سفرا؟

ما أعرفه كانوجعا

لا يستره البحر

لم يكن تمة في الأفق سواها

لا نورس يذكرها بصباها

لا شراع يهزأوتارها

ولا عزف جيتار يؤنس وحدتها

ينساب إليها موج البحربشوق الأطفال

فتحن..

يغريها صخب الموج فتحن..

فتنساب إليهعاريةكطفلة حنت لطفولتها

تغيب بين الزرقة والزرقة كمريد

غيبته الأسفار..

والأذكار..

فتفيض من بحرها الأشعار

كموج على شطآنها المترامية تفيض

2019-11-29