الجمعة 8/4/1441 هـ الموافق 06/12/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لأول مرة في الأمم المتحدة: إحياء ذكرى ترحيل اليهود العرب بحضور ملكة جمال العراق

أقامت البعثة الإسرائيلية في الأمم المتحدة، حدثًا هو الأول من نوعه بمناسبة ترحيل 850 ألف يهودي من الدول العربية وإيران إلى إسرائيل، وذلك كجزء من الجهود إسرائيل الدبلوماسية لإثارة قضية اللاجئين اليهود العرب على جدول الأعمال الدولي. بحضور البعثة المغربية واليمنية، اضافة إلى ملكة جمال العراق السابقة سارة ايدن.

وقد تم تنظيم هذا الحدث بالتعاون مع منظمة جيمينا وسفراء من أنحاء العالم، بمن فيهم بعثة المغرب واليمن ومسؤولي الأمم المتحدة وممثلي الجالية اليهودية ودبلوماسيين آخرين.

وإلى جانب سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة داني دانون، تحدث أيضا إيلان كار مبعوث الادارة الأميركية لمكافحة معاداة السامية، وملكة جمال العراق السابقة سارة ايدن.

وقال دانون إن "إنكار حقوق اللاجئين اليهود هو محاولة لمحوهم من الرواية وهذا ظلم تاريخي ومعاد للسامية". وأوضح دانون أنه سيقدم قرارا إلى الجمعية العامة يعترف بحقوق اللاجئين اليهود. وأضاف دانون "لا أرى أي سبب شرعي لمعارضة أعضاء الأمم المتحدة على هذا القرار".

وقال إيلان كار ممثل الادارة الأميركية لمكافحة اللاسامية "لمحاربة معاداة السامية، سواء في أوروبا أو في أي مكان آخر، يجب الاعتراف بأن معاداة الصهيونية معادية للسامية". وأضاف أن "كراهية اليهود هي كراهية لليهود، سواء كانت موجهة إلى يهودي في الشارع، أو إلى يهودي في المنفى أو إلى الدولة اليهودية".

وتطرقت ملكة جمال العراق السابقة التي تتحدث عن إسرائيل حول العالم، في كلمتها إلى زيارتها الأخيرة لإسرائيل، قائلة إنها "تريد معرفة المزيد عن الدولة الصغيرة الذي تعتبره الكثير من الدول العربية عدوا وتهديدا. كما زرت متحف التراث العراقي في أور يهودا. وشعرت بالكثير من الحب، على الرغم من أن بلدي عاملهم بشكل غير عادل". وأضافت أنه "عندما رأيت على جواز سفرهم ختم الحكومة العراقية الذي يوضح انه الخروج بطريق واحد لا عودة فيه شعرت بالخجل التام".

بينما قال نتنيئيل مالكا، المثثل عن منظمة جمينا "نحن هنا لنتذكر تاريخ أسلافي والمئات الآلاف من اليهود الذين غادروا شمال إفريقيا والشرق الأوسط".

2019-12-06