الإثنين 18/4/1441 هـ الموافق 16/12/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
فتحت ذراعيّ أقصاهما ومشيت نحوك...رغدا مرشد

فتحت ذراعيّ أقصاهما ومشيت نحوك..

حين ندهتني "تعالي"

كنت قد أبعدتني منذ قرن

قلت "تعالي" وأنا غفرت

ظل صداها يضرب في قلبي

"تعالي.. تعالي.."

أنا العائمة في الهواء لا أرض تحتي

فكيف لا أجيء؟!

 

فتحت ذراعي أقصاهما ومشيت نحوك..

الطريق بيننا مظلمة.. مخيفة..

وحوش ذكرياتنا أمامي أينما اتجهت

أغمضت عيني عنهم حتى عميت

 

فتحت ذراعي أقصاهما ومشيت نحوك..

التقطت أنفاسي بسرعة كناجية

صرخت حتى غاب صوتي

وعزمت الاقتراب

ركضت وركضت

أكل الطريق قدماي

وتعالى صوتك في أذني حتى صمّني

" تعالي.. تعالي.."

 

فتحت ذراعي أقصاهما و زحفت نحوك..

وصلت إليك بلا حواس

احتضنتك فشعرت بك تتبخر..

هكذا تُعانَق الأوطان إذاً

بذراعين مفتوحتين..

2019-12-16