الأربعاء 27/9/1441 هـ الموافق 20/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لله درك يا بغداد....سهام السايح

لله درك يا بغداد ...... استحوذت على أجمل لهجة عربية من الألف إلى الياء

ما هذا بشعرً فأين أنا من الشعراء ... أنا مجرد فتاة ولدت على أرض نزلت بها الحروف المقدسة وعاشت بها معظم الأنبياء

أنا التي أحببت الشعر دوماً مع أني لا أتقن المدح ولا الرثاء أو حتى قواعد الهجاء

ولكن حبك يا جميلة جعلني أتعلم مهارة الإلقاء

نعم أعلم

سرقوا الثقافة منك فأصبحوا يتناولون الحبر العباسي بدلا من جرعات الجهل وخبز الغرباء

ولكنك سرقت العقل والقلب وجميع ما في الأحشاء

لا لا توقفي لا تردي علي بالإطراء ..لا.. أريد هدايا من الكتب التي تتناول الأدب والفيزياء ... بل أريد ان تهدي بعض الفتن القليل من الكبرياء

أهديهم صلاة خاشعة مخبئة في ليلة من ليالي الإسراء

أهديهم أحمد بن حنبل وأبو حنيفة وقافية المتنبي التي تجردت من معاني الهراء

أهديهم سوق الوراقين وبسملة الخاشعين ربما بذلك تخلصوا من هذا الابتلاء

لله درك يا بغداد ...... استحوذت على أجمل لهجة عربية من الألف إلى الياء


2019-12-27