الجمعة 30/1/1442 هـ الموافق 18/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كان العلاج مثالياً....رغدا مرشد

تضع يديك على عيني و ندخل البلاد على مهل..

أشد ذراعك نحو قلبي فأشعر بك تبتسم و تخبرني أن لا حرب هنا..

و أنا كالبلهاء.. أصدقك دوماً

أشعر وكأننا نمشي في بركة ماء.. أنتفض فتشد على عيني أكثر  تخبرني أن الشتاء جاء في غير موسمه..

وأصدقك..

أشم رائحة غريبة ،رائحة بشعة ،أستنشق رائحة الدماء!!

تشد على عيني أكثر وأكثر تبعدني عن شيء ما ثم تخبرني أن نساء بلادي يذبحن الخراف احتفالاً بالخلاص..

وأصدقك..

نسير ونسير تجيب على كل أسئلتي قبل أن أطرحها ومع كل جواب يبرد صوتك أكثر..

 وتشد على عيني أكثر..

وأنا أصدقك..

ها نحن الآن في نهاية الدرب.. من قال أن للبلاد نهايات مفتوحة؟!

ها نحن نقف أمام جدار أسود كبير.. جدار حالك كوجوه القتلة.. أنت بيدين مهزومتين.. و أنا بعينين مفقوئتين..

2020-01-23