الخميس 27/5/1441 هـ الموافق 23/01/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لأول مرة في تونس: صالون للصناعات الثقافية الإبداعية

 

  تحت سامي إشراف السيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، وبمبادرة من وزارة الشؤون الثقافية تنتظم فعاليات الصالون الأول للصناعات الثقافية الإبداعية أيام 29 و30 و31 جانفي 2020 بمدينة الثقافة.

يتوجه هذا الصالون الأول من نوعه في تونس بالأساس إلى أصحاب الأفكار المبتكرة ومشاريع التنمية الثقافية ويُترجم عن رؤية متجددة لوزارة الشؤون الثقافية طوال الثلاث سنوات الأخيرة ترتكز بالأساس على مبدأ تشجيع الشباب على الاستثمار في الصناعات الابداعية والتحفيز على الاندماج ضمن منظومة الاقتصاد الثقافي الرقمي.

وفي هذا الإطار تم بعث مركز تونس الدولي للاقتصاد الرقمي، وهو مركز تقني لتنمية الثقافة والتكنولوجيات الجديدة يوفّر مساحة للتدريب وتعزيز الثقافة من خلال التكنولوجيا كما يقدم مختبرات بحث وتجارب كما يهدف الى تعزيز الدراسات في هذا المجال ودعمها ونشرها وإبراز المبادرات المبتكرة. ويعتبر هذا الصالون مجالا متميزا لتقديم فكرة واضحة عن آليات الدعم العمومي التي تمنحها وزارة الشؤون الثقافية وبقية الأطراف الفاعلة في المجال الثقافي كما يُمثّل الصالون فرصة هامة للمستثمرين الثقافيين وأصحاب الأفكار المبتكَرة من الشباب وعديد الشركاء من القطاع العام والخاص للالتقاء وتبادل التجارب مع المختصّين والخبراء في المجال الثقافي من أجل ترسيخ رؤية تشاركية وإيجاد فرص تشغيل في هذا القطاع التنافسي. ويطرح برنامج اليوم الأول محورين أساسيين وهما "النظام البيئي للصناعات الإبداعية في تونس" و"الاستثمار الثقافي: الحوافز والآليات والدعم والإطار القانوني..".

ويتميّز اليوم الأول بتنظيم عدد من الورشات التي تهدف إلى التشجيع على الاستثمار لدى الناشئين في مجالات مثل "robotique" و " Stop motion " وأسس تطوير ألعاب الفيديو. أما اليوم الثاني فسيتم تنظيم لقاء حول "الثقافة الرقمية: المخاطر والفرص"، في مسرح المبدعين الشبّان بمشاركة طارق الشريف عن منظمة "كونكت" والوزير السابق لتكنولوجيات الاتصال نعمان الفهري ومجموعة من الورشات تتمحور حول "دليل الاستثمار الثقافي" و" L’IA dans les ICC " و" L’art de pitcher " و "سبل تمويل المشاريع الثقافية".

وسيكون المشاركون في الصالون على موعد مع مداخلتين: تتمحور الأولى حول مسألة الحقوق الفكرية في المجال الرقمي وكيفية الاستفادة منها في الصناعات الإبداعية، والمداخلة الثانية حول المستقلّين في مجال الاستثمار في الإبداع الثقافي. أما اليوم الختامي سينتظم لقاء حواريّ حول المهن الثقافية الجديدة، وتقديم لنتائج أشغال الورشات وأهم التوصيات العامة، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات تعاون وشراكة، وعرض مجموعة من المشاريع حول مجلة الحقوق الفكرية وتطبيقة الأجندة الثقافية لمدينة الثقافة.

2020-01-23