الأربعاء 5/2/1442 هـ الموافق 23/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إيفانكا: ما جرى لا يغتفر

هاجمت ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تصرفات عدد من النواب الديمقراطيين، خلال كلمة والدها في اجتماع حالة الاتحاد الأربعاء.

وفي مقابلة مع محطة "فوكس نيوز"، علقت إيفانكا ترامب، على تصرفات عدد من السياسيين الديمقراطيين، حيث امتنع بعضهم عن الحضور، فيما رفض البعض الآخر التصفيق لترامب، كما مزقت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، نسخة من خطاب الرئيس بعد نهاية الكلمة.

وقالت إيفانكا إن هذه التصرفات "لا تغتفر"، لأن حالة الاتحاد كانت "فرصة للأميركيين للاتحاد معا والاحتفال بإنجازات الدولة".

وقالت: "عندما لا نتحد معا كأمة واحدة ولا نحتفل معا بنجاح أميركا هو أمر لا يغتفر"، في إشارة للديمقراطيين الذين وقفوا بوجه خطاب ترامب.

وألقى الرئيس الأميركي خطاب حالة الاتحاد، الذي استمر لأكثر من ساعة، تطرق فيه لمواضيع الأمن القومي ومكافحة الإرهاب والصحة والاقتصاد.

وانتشرت لقطة تمزيق نانسي بيلوسي لخطاب الرئيس، على الهواء مباشرة، لتلاقي اللقطة احتفاء كبيرا من الديمقراطيين، واستياء من مناصري الحزب الجمهوري وترامب.

وقالت بيلوسي لزملائها النواب الديمقراطيين إنها لم تكن تنوي تمزيق خطاب حالة الاتحاد للرئيس دونالد ترامب لكنها قررت ذلك عندما لم تجد فيها صفحة "لا تضم كذبة".

وكان زعيم الجمهوريين بمجلس النواب، كيفن مكارثي، قد انتقد تصرف بيلوسي كذلك، قائلا للصحفيين: "إنه لأمر مؤسف أن يقوم شخص في هذا المنصب، الذي يلي الرئاسة بعد نائب الرئيس" بتمزيق الخطاب.

2020-02-06