الأربعاء 23/7/1441 هـ الموافق 18/03/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بسبب نكتة عن كورونا: غضب من سيدة فرنسا الأولى السابقة.. والأخيرة تعتذر

 بسبب نكتة أطلقتها مؤخراً وتناولت فيها موضوع وباء كورونا المستجد، تعرضت سيدة فرنسا الأولى السابقة كارلا بروني ساركوزي لموجة واسعة من الانتقادات القاسية.
وجاء هذا على هامش الإجراءات الصارمة التي أعلنت الحكومة الفرنسية اعتمادها من أجل الحد من زيادة عدد الإصابات في فرنسا.
وكانت بروني كتبت على حسابها على "تويتر: "نحن الجيل القديم، لا نخاف من شيء، لا نؤيد الحركات النسوية ولا نخاف من فيروس كورونا".
وعلى الإثر انطلقت موجة من الجدل في أوساط متابعي مواقع التواصل الاجتماعي. وهو ما دفعها بعد ذلك إلى الاعتذار من خلال نص نشرته على حسابها على تطبيق الصور والفيديوهات "إنستغرام". 
وعلقت: "يحدث أحياناً أن نطلق بعض النكات غير الجيدة من أجل إضحاك بعض الأشخاص والاستعراض". وأضافت: "لم يكن لهذه النكتة معنى فعلي. ربما كانت غير ذكية، خفيفة وأخرجت من مضمونها". واعتبرت أن بعض أعمال المونتاج جعلت هذه النكتة تبدو غير لائقة.
 
وتوجهت بالاعتذار إلى المتابعين وتابعت: "أريد أن أعترف بأنها لا تعبر في شيء عن مشاعري الحقيقية". وأضافت: "لم أشاهد الفيديو لكن أرى أن هناك دائماً مترصدين يريدون إحداث الجدل في هذا العصر المرتبك والحزين. 

 

2020-03-17