الجمعة 29/9/1441 هـ الموافق 22/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الائتلاف المدني لتعزيز السلم الاهلي يستنكر انتشار حالات القتل، ويحذر من خطورة انتشار السلاح بين المواطنين

استنكر الائتلاف المدني لتعزيز السلم الاهلي وسيادة القانون،جريمة قتل رئيس مجلس قروي النصارية حسن احمد دباس بإطلاق النار عليه مساء يوم السبت، واصابة مواطن باطلاق نار في محافظة نابلس مساء الأحد، وانتشار أعمال العنف واطلاق النار في ضواحي القدس/ كفر عقب يوم أمس الاثنين. ويؤكد الائتلاف أن جرائم القتل عامة وفي ظل أزمة محاربة فايروس كورنا خاصة، باتت تشكل خطراً كبيراً على النسيج الاجتماعي الفلسطيني الأمر الذي يتطلب من جهات انفاذ القانون التصدي بحزم لهذه الظاهرة التي تعصف بالانسجام الأهلي وبجهود الدولةالمتصلة بمحاربة الوباء.

وطالب الائتلاف بضرورة العمل وبدون تأخير على رفع الغطاء التنظيمي عن كل من  يظهر سلاحه في هذه الفترة، والغطاء العشائري عن كل من يحاول تهديد السلم الاهلي من خلال مرسوم رئاسي يمنع فيه الصلح العشائري كمدخل من مدخلات القضاء وتغليظ العقوبات على المستمرئين على القانون وسيادة الدولة.

واهاب الائتلاف بكافة الجهات الرسمية وغير الرسمية للقيام بجهد مضاعف من أجل الحد من العنف واعلاء سيادة القانون،وعدم التهاون في تطبيق العقوبات المشددة على المستمرئين على خرق القانون، بارتكاب الجرائم والعمل على اتخاذ كافة التدابير على المستويات الرسمية القضائية ومستويات انفاذ القانون للحد من ظاهرة العنف التي قد تعصف بمجتمعنا ووحدته، وتكاتفهفي هذه المرحلة الخطيرة.

وقد شهدت فترة الطوارئ حالات خروج عن القانون، واستخدام السلاح في اكثر من محافظة، في عدد من المناطق في الآونة الاخيرة واخرها جريمة النصارية يوم أمس الأول.

 ودعى الائتلاف ابناء شعبنا الفلسطيني الى التوحد ونبذ كافة الاعمال الخارجة عن القانون والتي قد تضرب الجهود الوطنية في مواجهة ازمة كورونا كما يعتبر الائتلاف ان مثل هذه الجرائم هي بمثابة دعوة لنشر الوباء والفلتان الامني.

واشاد الائتلاف بالاجراءات الحكومية التي تم اتخاذها لغاية اللحظة، فيما يركز على أهمية التعاضد والوقوف خلفها، واسنادها حيث لا يمكن أن تحدث فوارق جدية دون التحام الجمهور واتساقه بها.

مؤسسات الائتلاف: المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية – REFORM، المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار والديمقراطية مفتاح، مؤسسة ACT للدراسات والوسائل البديلة لحل النزاعات، مركز اعلام وحقوق الانسان شمس، مركز المراة للإرشاد القانوني والاجتماعي WCLAC، نقابة المحاميين، المكتب التنفيذي للاجئين الفلسطينيين، الهيئة الاهلية لاستقلال القضاء وسيادة القانون استقلال، مؤسسة الضمير لحقوق الانسان، مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب، المركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات، اتحاد الشباب الفلسطيني، مركز تعاون لحل الصراع، المؤسسة الفلسطينية لحقوق الانسان- شاهد، شبكة راية الاعلامية.

 

2020-04-01