الثلاثاء 26/9/1441 هـ الموافق 19/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
تغيب عني .. ولا ترحل...نسرين إيراني سروجي

 لن تستطيع .... أَن تتخطاني بخطوةٍ

ستبقى كفّ يدي بيدكَ ... تردعكَ

واذا أصرَّيتَ ... وهرولت َ... وسبقتني

سيجعلكَ قلبكَ تتعثر ... حتى تقع

حينها سأعود لآخذ بكفِّي راحتيكَ

وأحتضنكَ الى قلبي ... وأقبِّلك َ

فأنت كالطفل الشقي ... الغرير

تعجز عن فراق وليدتك

لقد عدتُ اليكَ ... فليس لي مناص منكَ

أحنو عليكَ ... واترفق بكَ

لأني بكَ ... أحنو عليَّ

لن تجد مَن يخشى مثلي عليكَ

لن تجد مَن تعشقكَ مثلي أبدا ... بكل ما فيكَ من تردد ... وحيرة

فأنا التي أبحرتْ كل سفنها بإتجاهكَ

ستجدني في كل محطةٍ في انتظاركَ

حتى وإن كان جسدي في منأى منكَ

سيلاحقكَ طيفي ... ويغتصب سكونكَ

لن تهدأ بدوني ... ومهما حاولت

مهما تنصلت مني ... ستجدني عند عتبة باب شوقكَ

أرقب خروجكَ من عزلتكَ لأركض بإتجاهكَ ... وأستلقي بين كتفيكَ

أنا لا أغادركَ ... لأنكَ لا تُغادرني

سأبقى في جواركَ ... وأَنتَ بجواري

كما في حناياكَ ... وأَنتَ في حناياي

فأنا أفقد روحي ... وافتقد روحكَ

حين لحظة أرحل عنكَ

2020-04-07