الثلاثاء 4/2/1442 هـ الموافق 22/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
سي إن إن: أمريكا تحقق في تخليق كورونا في معمل صيني وإطلاقه بالخطأ

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن الاستخبارات الأمريكية تحقق فيما إذا كان فيروس كورونا تم تخليقه في معمل بالصين، وليس في سوق للحوم والأسماك.
ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسئولئن في الاستخبارات والأمن القومي الأمريكي، قولهم إن نظرية مسئولي الاستخبارات الأمريكية هي أن الفيروس نشأ في مختبر في الصين، وتم إطلاقه عن طريق الخطأ إلى الجمهور.
وقالت مصادر أخرى لـCNN، إن الاستخبارات الأمريكية تحاول تمييز ما إذا كان شخص ما مُصابًا في المختبر من خلال حادث أو سوء التعامل مع المواد، وربما أصاب آخرين، فيما تراجع الاستخبارات مجموعة المعلومات الحساسة حول الصين، وذلك خلال تتبعهم للفرضية.
واعترف رئيس الأركان المشتركة مارك ميلي هذا الأسبوع أن الاستخبارات الأمريكية "تلقي نظرة فاحصة" على ذلك.
وقال ميلي للصحفيين الثلاثاء الماضي: "أود فقط أن أقول، في هذه المرحلة، إنه غير حاسم على الرغم من أن وزن الأدلة يبدو أنه يشير إلى أنه حقيقي، لكننا لا نعرف على وجه اليقين".
ولدى سؤاله عن المعلومات الاستخباراتية، التي نشرتها "ياهو وفوكس نيوز" لأول مرة، قال الرئيس دونالد ترامب الأربعاء، إن الولايات المتحدة "تجري فحصًا دقيقًا للغاية لهذا الوضع الرهيب الذي حدث"، لكنه رفض مناقشة ما قيل له عن النتائج.
ورفضت الحكومة الصينية في وقت سابق هذه النظرية.
ونشرت صحيفة "واشنطن بوست" عن برقيات لوزارة الخارجية الأمريكية في 2018، أظهرت مخاوف بشأن سلامة إدارة معهد ووهان لعلم الفيروسات البيولوجية. وعندما سُئل عن تلك البرقيات، لم يرفض وزير الخارجية بومبيو - الذي أطلق على فيروس التاجي فيروس ووهان – ما ورد في هذه الرسائل، وقال إنها تُظهر أي ارتباط مشروع بفيروس كورونا.

2020-04-16