الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كم ياسمينة عانقت الصباح...إبتسام ابو شقرة

كم ياسمينة عانقت الصباح

حيث الجمال حيث الياسمين

ازدانت بها أصابع الكف

أيما حسن هذا بها رهين

حينما تشابك  بها الأيدي

بانت كأنها جنة عين

يا وردة ما كأنها وردة

صار بها المتيم سجين

اذ ما مر من حولها ظل

عاف الرجوع بها يستكين

بها عطر وطيب  يفوح

من طيبها سكرة للسلاطين

2020-05-04