الأربعاء 6/6/1442 هـ الموافق 20/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قارورةُ عِطْرٍ // سوسن الناشف

 (1)  قارورةُ عِطْرٍ

ولكِ مني قارورةَ عِطرٍ

تزيل عنكِ حزنَ الغمام

تنير الدروب حرفَ سلام

ولكِ مني خالصَ حبي

أنوارَ شوقي بين الزحام

نِسرينَ بوحي رِقَّ اليمام

لك مني كلي وذاتي

سعدي وصفوي طول الزمان

صفاءَ قلبي نقاءَ عيني آنًا فآنْ

يا أمُّ أنتِ نبعُ لذّاتي

ينبوعُ خيري بهاءُ عمري كلُّ الحنان

لآلئُ دهري أيقونُ عِقدي حُسْنُ الحِسان

أدعوك ربي ارحمها ربي

هي الوفاءُ صدقُ الدعاء بِرُّ الإيمان

هي الزكاةُ ألصَدَقاتُ سرُّ الجَنان

 

(2) موطني

 أيها الحزن الأبدي

موطن الحرية المزيفة

يا حلمنا الموؤد

فوق رايات النفاق

وطني يا كفنًا معلقا

بين الأرض والسماء

يا ناصبا كفيه عند

الشوق وما بعد اللقاء

موطني يا حكاية محبوكة

من دموع الفقراء

من آهات الحزانى

 ودندنات الشقاء

وطني يا عابسا

في وجوه الشرفاء

أراك مضرجا

بين أنياب الدهماء

بين صرخات الوجع

وحنين العقلاء

بين تعبي عند حزني

فوق فنني وغوث اللقاء

ويعتلون موج الوطن

ليعتلوا معه أثناء ضغطهم على زناد الخيانة لذات الوطن

وهل الخيانة تتجزأ

وهل الوطنية تتجزأ

وهل المبادئ تتجزأ

2020-05-08