الثلاثاء 26/9/1441 هـ الموافق 19/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أخطأت في اختيار لون التان .. وهذه النتيجة

اضطرت إحدى العاملات في الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا إلى استخدام مبيض الملابس لتنظيف وجهها، بعد أن استخدمت تان داكن اللون وأصبح وجهها بنياً في غضون ساعة.

واشترت كيلسي شامبرز (19 عاماً) عبوة تان تسمير للوجه بسعر 13 جنيهاً استرلينياَ (17 دولاراً) للترفيه عن نفسها ورفع معنوياتها خلال العزل الصحي.

إلا أن النتيجة كانت مرعبة، حيث فوجئت كيلسي بتحول لون وجهها إلى البني الداكن، بعد نحو ساعة من تطبيق التان المزيف.

وبعد أن امتصت الصدمة، راحت تفكر بالطريقة التي ستزيل فيها هذا اللون وتستعيد لون بشرتها الأصلي، وقررت في نهاية المطاف الاستحمام بماء مضاف إليه مسحوق تبييض الملابس.

وقالت كيلسي وهي من مدينة نيوكاسل البريطانية "اعتدت على عمل تان لبشرتي كل عدة أيام، لأنني أكره أن تكون بشرتي شاحبة، واشتريت عبوة التان هذه المرة من Pretty Little Thing".

وأضافت "عندما أدركت ما حدث انفجرت بالضحك لساعات، ولم أكن أجرؤ على الخروج من المنزل بهذا المظهر، وكان علي الاستمرار في غسل بشرتي حتى تستعيد لونها الأصلي".

وبعد أن نشرت كيلسي صورة لها على فيس بوك مع التان المزيف، حظيت بأكثر من 4000 مشاركة.

لكن هذه التجربة لم تمنعها من الاستمرار في استخدام التان، وباتت أكثر حرصاً، مع استخدام كمية أقل منه لتسمير وتلميع بشرتها، بحسب صحيفة ذا صن البريطانية.

2020-05-12