الثلاثاء 26/9/1441 هـ الموافق 19/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بعد ترؤسه اجتماعا للقيادة للرد على ضم الضفة : الرئيس: دولة فلسطين اصبحت في حل من جميع الاتفاقات مع اسرائيل بما فيها الأمنية

رام الله-الوسط اليوم: قال الرئيس محمود عباس ان امريكا بنقلها السفارة ودعمها الاحتلال والاستيطان تكون قد تنكرت لكل الاتفاقيات التي وقعت عليها

واشار الى ان منظمة التحرير قد أصبحت اليوم في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والاسرائيلية بما فيها الاتفاقات الأمنية
وقال الرئيس ": على سلطة الاحتلال ابتداء من الان ان تتحمل من الان جميع مسؤوليات الاحتلال لوحدها استنادا الى القانون الدولي".

وتابع": نحمل الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن الظلم التاريخي وشريكا للاحتلال في كل ما يفعله".

وقال الرئيس عباس" : نقرر اليوم التوقيع على قرارات انضمام دولة فلسطين لباقي المنظمات دون أي اعتبار لرفض امريكا لذلك".


وقال ": نجدد التزامنا بالاتفاقيات الدولية والإقليمية وان نكافح ضد الإرهاب العالمي أيًا كان شكله أو مصدره"

وقال الرئيس" : نجدد التزامنا بحل الصراع على أساس حل الدولتين ونوافق على وجود طرف ثالث بيننا وان تكون الرباعية الدولية ومؤتمر دولي وليس امريكا هي راعي السلام".

وكان الرئيس محمود عباس تراس الليلة  في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء اليوم الثلاثاء، اجتماعا للقيادة للرد على الخطوات الإسرائيلية المعلنة لتنفيذ مخططات ضم أراض فلسطينية.

واستهل الرئيس الاجتماع بالوقوف وأعضاء القيادة دقيقة صمت، وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء.

وستبحث القيادة التوصيات التي خرجت عن اللجنة المنبثقة عن اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة "فتح"، وآلية الرد على القرار الإسرائيلي بضم أجزاء من الضفة.

2020-05-19