الخميس 28/9/1441 هـ الموافق 21/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لماذا رفضت السلطة الوطنية استلام شحنة المساعدات الاماراتية التي وصلت مطار اللد؟!

تناقلت وسائل اعلام، نبأ رفض السلطة الوطنية الفلسطينية، استلام شحنة من المساعدات الطبية التي أرسلتها دولة الإمارات للسلطة الوطنية، عبر مطار اللد أو ما يعرف بمطار "بن غوريون" الاسرائيلي.

وأفادت تلك المصادر،  بأن السلطة الوطنية أبلغت منظمة الصحة العالمية رفضها لمساعدات طبية وصلت ليلة أول أمس الثلاثاء، على متن طائرة الاتحاد الإماراتية، حطت في مطار اللد قرب تل أبيب، في أول رحلة مباشرة وعلنية بين الامارات ودولة الاحتلال الاسرائيلي.

وأكدت المصادر أنّ الإمارات لم تنسّق مع الجانب الفلسطيني قبل إرسال المساعدات، إنما نسّقت فقط مع الجانب الإسرائيلي ومع منظمة الصحة العالمية، "ما يوضّح نيتها في التطبيع مع دولة الاحتلال بحجة تقديم المساعدات الطبية للفلسطينيين". وفقاً لوصف تلك المصادر.

وقالت المصادر، إن السلطة الفلسطينية، ترفض استخدام "فلسطين" كجسر للتطبيع مع حكومة الاحتلال.

وحملت الطائرة الإماراتية، التي هبطت في مطار "اللد"، 14 طناً من المستلزمات الطبية التي تبرعت بها الإمارات للسلطة الفلسطينية لموجهة فيروس كورونا – معدات وقاية شخصية ومعدات طبية وـ10 أجهزة تنفس، الأمر الذي اعتبره سفير دولة الاحتلال في الأمم المتحدّة، داني دانون بـ"الحدث التاريخي"، على حدّ قوله، مضيفاً أنه في المستقبل القريب جداً سنشهد رحلات بين الإمارات ودولة الاحتلال.
هذا، ولم يصدر أي موقف رسمي فلسطيني بهذا الخصوص، حتى اعداد هذا الخبر.

2020-05-21