الأربعاء 6/6/1442 هـ الموافق 20/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ذاكَ الدلال ...دلالُكِ ... سوسن سعيد الناشف

دلالكِ يزيد عند المطر

عند ازدحام المزاريب

بماء السماء

عند فراغ شوارع

مدينة العاشقين

من ثكالى الحب المكبوت

دلالكِ يتثاءب عند المغيب

يتثنى شوقا عبيرا راقصا

بين دخان المزارع

بين حقول التبغ والكبرياء

يا شرقية القسمات والنسمات

يأخذكِ لحقول الآس والصفصاف

يا عزيزة النفس طيبة البسمات

صبابة عشقك هديل حمامة برية

تهليلة راهبة في كهفها الغريب

في خزينة حياتها المسلوبة

من وريدها الوردي المتوتر

عند لقياها ذكرى الحبيب

يا لدلالكِ سالبا لب الثائر

وقلب اللبيب

دلالكِ ذاك البعيد القريب

السهل الممتنع العجيب

يهواه من يهوى

براءة الإنجيل والأسفار

والبلد العتيق

يرقاه مَنْ يُمناهُ

شفاعة القرآن والقلب النجيب

--------------------------------------

 

2020-06-06