الخميس 19/10/1441 هـ الموافق 11/06/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
يا بعيدا ...ابتسام ابو شقرة

(1)

 

أعطني ما تبّقى حيث الذي

كنا به قد  أصابه عطب

أيّ عُطبِ  هذا الذي تدعي

كيفما تكُ أنت فيه سبب

ُردّ لي بعضا مني طالما

خلت أنّي  عنك من رغب

يوم لقيانا كأنما التقينا

حين غادرنا صرنا لهب

مثلك ما تصفه صحف

ولما  تنجب مثله عرب

تجذبنّي  أحاديثه لما

كان لي عليه عتب

كم  أتاني بأس حينما

كان لي  قوة لا عجب

................

(2)

  يا بعيدا كنت أحسب أن به

 منّي قربٌ بيد أننا غًُرب

أيُّ قربٍ طالما فيه ألمٌ

ليس منه جدوى بل تعب

أين يوما كنت لي عين بها

تسهر  حتّى  النجوم  تجلب

بين كفّيَ  كوكبٌ ما له

من شبيه في سماء وسحب

حينها ظنّي أنّي عشتار

كأني منها أراني   أعجب

عشتارٌ أين مني عشتار

وحبٌ  ملائكيٌ ملتهب

نجمةُ ما كأنها نجمة  لكن

 كأن النجوم نحوها شهب

2020-06-11